هو السبيل الوحيد لإنقاد الوطن…

دكتور عمران مفتاح عبد الرحمن

كنا نقرأ في كتب التاريخ روايات عن الجهاد الليبي، وأن هذه الأرض الطاهرة أرتوت بدماء الأباء و الأجداد ولا تكاد توجد بقعة إلا ووقعت عليها ملحمة بطولية!!!

والأن وبعد مئة عام يعود نفس الإستعمار من جديد ليستشهد أبطالنا بالألاف ذودا عن الأرض والعرض في ملاحم بطولية طيلة ثمانية أشهر ونيف، ليدخل الوطن بعدها في حلقة مفرغة يدور فيها الشعب على نفسه يقتل أبنائه وتنتهك أراضيه وتنهب خيراته وتسلب إرادته دونما مبرر، الكل يطالب بتوحيد الصفوف، والكل يخون الكل، والكل يتهم الأخر بالتخاذل، وكل ماهو.

مطلوب من الكل هو القيام بالواجب فقط. فما هو الواجب المفترض القيام به؟

ذلك هو السؤال, ومتى سنقوم به؟

ذلك هو السبيل الوحيد لإنقاد الوطن…

الحركة الوطنية الشعبية الليبية