قيادة الجيش تُنذر المعتدين على الأملاك الخاصة والعامة بالعقاب 



بنغازي- فاتح محمد


وجهت القيادة العامة للجيش اليوم الأربعاء إنذاراً شديداً لجميع من مارس أسلوب التملك غير المشروع قانوناً والاعتداء على ممتلكات الأفراد أو الدولة، بأن القوات المسلحة والأجهزة الأمنية لن تتردد في استخدام ما لديها من وسائل القوة لنزعها وإعادتها لأصحابها واتخاذ الاجراءات الصارمة لمعاقبة المعتدين.
ومنحت القيادة، في رسالة موجهة إلى منتسبي القوات المسلحة والأجهزة الأمنية والوحدات المساندة للقوات المسلحة، مهلة أسبوع غير قابل للتمديد اعتباراً من 1 أكتوبر المقبل، لكل من يشملهم هذا البلاغ بالتقدم إلى أقرب مركز أمني، لتسليم أية ممتلكات قاموا بحيازتها خارج نطاق القانون وتقديم البيانات عنها كافة.


وأضافت القيادة، إن القوات المسلحة والأجهزة الأمنية تحرص حرصاً شديداً على حقوق المواطنين وأمن وسلامة العقارات والممتلكات الخاصة والعامة بمختلف أنواعها.
 وقالت، إنها “تضع ذلك في مقدمة اهتماماتها لما للملكية من حرمة وقدسية عالية المقام في ديننا وتشريعاتنا وتقاليدنا”.
 وحذرت القيادة، من قالت “كل من تسول له نفسه” الاعتداء عليها واقتحامها وانتزاع ملكيتها دون وجه حق، بأي وسيلة كانت وبلا اجراءات قانونية سواء من طرف فرد أو جماعة أو مؤسسة، مهما كانت صفتها مدنية أو أمنية أو عسكرية.


واعتبرت القيادة، أن الاعتداء على الممتلكات يعد جريمة لا يمكن تجاوزها والتغاضي عنها. وأكدت، أنها ستتخذ جميع الاجراءات وأقصى العقوبات القانونية الصارمة والرادعة ضد مرتكبيها؛ حتى يطمئن المواطن بأن ممتلكاته وممتلكات بلده في حماية السلطات المختصة في الدولة. 
 وقالت، “إن عهد الفوضى والاعتداء على الحقوق والممتلكات قد ولى إلى غير رجعة”.