يستنكر المجلس الأعلى للقبائل هده الجريمة التي استهدفت المدنيين في منتزة نينا والتي

يستنكر المجلس الأعلى للقبائل هده الجريمة التي استهدفت المدنيين في منتزة نينا والتي
راح ضحيتها النساء والأطفال و يحمل مجلس القبائل المسؤولية لما يسمى المجلس الرئاسي باعتباره المسؤول عن هذه القوات كما يحمل الأمم المتحدة وبعتتها المسؤولية عن هذه الجريمة التي لم تقم حتى بادانتها وأخيرا يتقدم المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية بأحر التعازي للشعب الليبي وأهالي الضحايا وكذلك قبيلة المشاشية المجاهدة ويدكر المجلس بالمجازر السابقة مند 2011 وخاصة مجزرة ماجر التي راح ضحيتها 83 شهيد ويعتبر هذه المجزرة إستمرار لنفس المخطط.

كما يؤكد المجلس الأعلى للقبائل دعمه للقوات المسلحة العربية الليبية في حربها على الإرهاب وحمايتها لقوت الشعب الليبي في الحقول والموانئ النفطية.

المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية