War Interests and the Battle of Libyan Oil

حرب المصالح ومعركة النفط الليبي

حرب بالوكالة أقليمية ودولية كلا له أجندته ومصالحه في المنطقة وليبيا ليست إستثناء !!

وهده الحرب وقودها الذم الليبي وعلي حساب ضياع الوطن وثرواته رغم أن الليبين يملكون مفتاح الحل للخروج من النفق المظلم الذي أوقعهم فيه العالم الظالم وتلك السياسة المعكوسة ان المبعوث الدولي الحالي بريمر العراق يقوم بواجبه القادم من أجله لمصلحة الدول الكبري وهذا ليس بغريب على دول الشر والطغيان( ليث قومي يفقهون ) ولكن المشكلة تكمن فينا كيف نسلم أنفسناء ضحايا إلي تلك الدول وأمورنا ومصيرنا ومستقبل أجيالنا إلي من يرفع شعار الظلم والباطل ..كل شي أصبح معكوسا إله الحرب يصبح رسول السلام وقنابل الفناء والتدمير في عام 2011تتحول إلي ورود إستقبال وأسباب الحرب والموت تنقلب إلي حمائم سلام والذم البرئ الذي سآل حولوه إلي عطر لصناع المجازر البشرية وخمرا .وجماجم الشهداء مجامر بخور يستقبل بها السادة الأعلون صناع المعجزات…!!!

وأصبح الكلام عن الوحدة والمصالحة زورا والثائر الوطني وشيخ القبيلة متهور وقصير النظر بل متخلف وأصبحب الأشتراكية تعني الفقر والتقدمية إصبحت تهمه والتراجع إلي الوراء والأشكال القديمة التي سقطت عقلانية وموضوعية والاستسلام أصبح سلاما والتنازل عن الأرض والكرامة والأعتراف بمايسمي إسرائيل أصبح عدلأ كل شئ ينقلب في البلاد العربية الآن إلي الضد .مع هذا الأسلوب وتلك اللغة يبقي للجماهير أن تقول كلمتها.

.للوطن رجال

المؤتمر التاني للقبائل والمدن الليبية