LNA General Command Statement on the Attack on Sidra and Ras Lanuf

بيان القيادة العامة حول الهجوم على ميناءي السدرة ورأس لانوف

جددت القوات المسلحة الليبية إعلان إحكام سيطرتها على الموانئ النفطية في الهلال النفطي، عقب الهجوم على ميناءي السدرة ورأس لانوف صباح اليوم الأحد من قبل قوات تابعة لحرس المنشآت بقيادة إبراهيم الجضران.

وأصدرت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية بيانًا حول الهجوم وتلاه الناطق باسم الجيش الليبي العقيد أحمد المسماري، والذي قال: «إن الهجوم وقع الساعة 5 فجر اليوم الأحد حيث قامت بقايا العصابات الإجرامية التي كانت تسيطر على موانئ الهلال النفطي بهدف السيطرة على ميناءي السدرة ورأس لانوف أو إلحاق الضرر بالمنشآت النفطية بعدما طردتهم القوات المسلحة الليبية في عملية البرق الخاطف»، مشيرًا إلى إصابة أحد المستودعات بميناء السدرة دون ذكر أي تفاصيل أخرى.

وأضاف المسماري أن القوات المسلحة الليبية تمكنت من صد الهجوم وألحقت بالمهاجمين خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، وطاردت فلولهم إلى بلدة هراوة.

وكان الناطق باسم حرس المنشآت النفطية، علي الحاسي، أكد في تصريح سابق سيطرة جهاز حرس المنشآت النفطية على ميناء السدرة النفطي، مؤكدًا استمرار الاشتباكات في المنطقة الممتدة بين ميناءي السدرة ورأس لانوف.

من جانبه أفاد آمر الكتيبة «101» التابعة للجيش الليبي، الملازم محمد اسيط، في اتصال هاتفي مع «بوابة الوسط» اليوم الأحد، بأن الكتيبة بسطت سيطرتها على بلدة بن جواد (250 كلم غرب أجدابيا)، والتي تبعد قرابة 25 كيلومترًا عن ميناء السدرة النفطي و40 كيلومترًا عن ميناء رأس لانوف.