المجلس الاجتماعي مرزق يعلن مقاطعته لمؤتمر نالوت للمصالحة

جيزال محمد – بوابة إفريقيا الإخبارية

عبر المجلس الاجتماعي لمدينة مرزق عن إدانته لما أسماه بالدعوات الانتقائية لبعض الأطراف لحضور مؤتمر نالوت تحت شعار المصالحة الوطنية وباسم القبائل والمدن الليبية التي ليس لها علم أو دراية به ولم يحضر مشائخها وأعيانها ترتيبات عقده.

وأكد المجلس الاجتماعي مرزق في بيان تحصلت بوابة إفريقيا الإخبارية على نسخة منه أنه لم يشارك في ترتيبات عقد هذا المؤتمر ولن يحضره ويرفض نتائجه .

كما عبر المجلس عن استنكاره من استدعاء شخصيات صهيونية مثل دافيد جربي لحضور هذا الاجتماع إضافة لسفراء بعض الدول الغربية.

وتجدر الإشارة إلى أن اللجنة التحضيرية لملتقى المصالحة الوطنية المقرر عقده في مدينة نالوت الواقعة جنوب غرب العاصمة طرابلس قد وجهت الدعوة إلى ما يزيد عن 1500 شخصية من مشايخ و أعيان المدن الليبية .

ووصلت إلى مطار الزنتان ظهر الخميس أول رحلة من الرحلات التي تقل وفود المنطقة الشرقية المشاركة في مؤتمر نالوت للمصالحة الوطنية الذي من المزمع عقده اليوم الجمعة.

صالح معيوف يكشف موقف قبائل ورفلة من مؤتمر نالوت للمصالحة

جيزال محمد – بوابة إفريقيا الإخبارية

قال رئيس المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة صالح معيوف في تصريح لبوابة إفريقيا الإخبارية الخميس، إنهم لن يحضروا مؤتمر المصالحة المزمع عقده غدا الجمعة في مدينة نالوت.

وأوضح معيوف أن المكشر أحد أبرز منظمي هذا المؤتمر طرف منحاز لمدينة مصراتة وقاتل في أحداث الإطاحة بالنظام السابق. مضيفا: “السيد المكشر طلب الحضور إلى بني وليد أكثر من عشر مرات ورفضنا أن يدخل لمدينتنا لأنه شخص منحاز لمصراته وكان يقاتل في سنة 2011 فكيف يمكن أن يتكلم عن المصالحة وأبناؤنا مازالوا في معتقلات المليشيات”.

ونوه رئيس المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة إلى أن مصير هذا المؤتمر سيكون الفشل مرجعا ذلك لغياب أرضية واقعية له ولا يستند على أسس المصالحة والتي من أهمها إبداء حسن النية وإطلاق سراح المعتقلين من أبنائنا على الهوية أو محاكمتهم على حد قوله.

وأضاف قائلا: “نتحدى منظمي هذا المؤتمر أن يعطوا حتى وعدا بالمحاكمة فما بالك بإطلاق سراح حتى شيخ طاعن في السن معتقل مند سنة نكبة 2011”.

واختتم معيوف حديثه بالتأكيد على أن من سيحضرون هذا المؤتمر ليست لديهم أية خلفية اجتماعية او تمثيل فعلي من قبائلهم.

وتجدر الإشارة الى أن اللجنة التحضيرية لملتقى المصالحة الوطنية المقرر عقده في مدينة نالوت الواقعة جنوب غرب العاصمة طرابلس قد وجهت الدعوة إلى ما يزيد عن 1500 شخصية من مشايخ و أعيان المدن الليبية .

ووصلت إلى مطار الزنتان ظهر الخميس أول رحلة من الرحلات التي تقل وفود المنطقة الشرقية المشاركة في مؤتمر نالوت للمصالحة الوطنية.