Rishvana Stand with the Libyan Army in the Oil Crescent

بيان مؤسسات المجتمع المدني ورشفانة بشأن تحرير الموانئ النفطية

بسم الله الرحمن الرحيم.

الحمد لله رب العالمين ولاعدوان الا على الظالمين والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين وعلى اله وصحبه والتابعين ، اما بعد : –

في الوقت الذي نعتبر فيه عملية تحرير الموانئ النفطية التي قامت بها قوات الجيش الليبي إنجازا مهما وعملا ناجحاً تحقق في إطار الجهود الوطنية المبدولة لإستعادة الإستقرار في ليبيا ، فقد جاء هذا العمل في وقت يعاني فيه المواطن الليبي صعوبات في المعيشة بسبب إنهيار الأوضاع المالية و الإقتصادية التي كانت نتيجة رئيسية لقفل الحقول والموانئ النفطية لعدة سنوات ﻷسباب سياسية ومصلحية ضيقة.

وندرك تماما أن الخلافات بين الليبيين ستكون في صالح الدول الغربية و بعض الأطراف العربية المتحالفة معها الطامعة في السيطرة على قوت الليبيين ، ولصالح تنظيم الدولة الإسلامية المصنف دوليا باﻹرهابي ، ومساعيه الرامية إلى إقامة قواعد له في شمال أفريقيا وعلى شواطئ البحر اﻷبيض المتوسط قبالة سواحل أوروبا.

وإذ نعبر عن ترحيبنا وتأييدنا للعملية العسكرية التي قامت بها قوات الجيش الليبي بشكل مهني نجم عنها تحرير الموانئ والحقول النفطية بالهلال النفطي دون إراقة دماء أو إلحاق أي أضرار مادية بتلك المواقع ودون تعريض السكان المدنيين لمخاطر أو إصابات ، فاننا نحيي جهود أهالي مناطق الهلال النفطي وتفاعلها وتجاوبها مع القوات العسكرية في تنفيد ذلك العمل الوطني.

لذلك فان مؤسسات المجتمع المدني ورشفانة تؤكد على الآتي :

1- نرحب بإستعادة الحقول والموانئ النفطية بالهلال النفطي لسيطرة الدولة وإسترجاع مقدرات الشعب من مغتصبيها وهو ما يستجيب لمطالب المواطنين الليبيين وقواهم الوطنية ، وتسليمها للمؤسسة الوطنية للنفط لتعيد تشغيلها مجددا لصالح الشعب الليبي .

2- نستنكر وندين طريقة التدخل السافر من الدول الغربية في الشئون الداخلية ، ونحملها مسؤولية الإضطرابات التي تعيشها ليبيا وتغذيتها للنزاعات الداخلية بدعمها ﻷحد أطراف الصراع.

3- نبدي قلقنا الشديد إزاء محاولات بعض الدول الغربية عدم إحترام السيادة الليبية والذي نعده إنتهاكا صريحا لميثاق اﻷمم المتحدة الذي يدعوا ﻹحترام مبدأ السيادة ومبدأ عدم التدخل ، وندعوها إلي التراجع عن تلك الممارسات وتغيير موقفها لمصلحة الشعب الليبي .

4-نسجل تقديرنا للمواقف الوطنية الرافضة للتدخل الأجنبي والتي تجسدت في موقف العديد من الشخصيات السياسية والإعلامية والمدن والقبائل الليبية ، ونعرب عن تقديرنا لكل القوى الوطنية التي رجحت كفة الوطن على اية مصالح او توجهات

حفظ الله ليبيا وعاشت آمنة مستقرة بإذن الله تعالى .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مؤسسات المجتمع المدني ورشفانة

صدر بالعزيزية :يوم الخميس ، الثالث عشر من شهر ذو الحجة 1437 هجري
الموافق : الخامس عشر من شهر سبتمبر 2016 ميلادي


مداخلة د.ميروك ابو عميد رئيس المجلس الاعلى ورشفانه على قناة ليبيا24
اهم ما جاء في هذه المداخلة:
البيان تأكيد على بيانات سابقة تؤكد على دعم حوار الليبيين
ورشفانه تؤكد دعمها للجيش في خطواته
ورسفانه تدعو كل العسكريين للإتحاق بوحداتهم لمواجهة المرحلة الخطيرة.
ندعو الليبيين جميعاً لتوحيد جهودهم لمواجهة التدخلات الأجنبية.