الشيخ صالح الاطيوش يقدم ضمانات للجظران لوقام بتسليم نفسه للجيش

قدم شيخ قبيلة المغاربة صالح الاطيوش ضمانات إلى رئيس حرس المنشآت النفطية فرع الأوسط إبراهيم الجظران، بحسن المعاملة وعدم تعرضه للإهانة لوقام بتسليم نفسه للجيش الليبي، مشيراً إلى أن إبراهيم الجظران أخطأ في حق الشعب الليبي ويجب محاسباته وفق القانون.

كما ناشد الشيخ صالح الاطيوش عبر قناة «ليبيا الحدث» مساء الأحد منتسبي حرس المنشآت النفطية فرع الأوسط بالانضمام الى الجيش و تسليم أسلحتهم له، وكشف الاطيوش عن تشكيل لجنة من مشائخ قبائل المغاربة و اباء و اعمام و ذوي منتسبي حرس المنشآت النفطية للتواصل معهم و إقناعهم بالعدول عن القتال و التسليم سلمياً لقوات الجيش الليبي في اجدابيا.

و طالب الاطيوش كل منتسبي الحرس بعدم الانجرار وراء الفتن و سفك الدماء و طالبهم اما بالعودة الى بيوتهم او تسليم اسلحتهم وتجنب القتال مؤكداً ان الامر سينتهي بشكل سلمي .

Home

أبرز المواقع النفطية التي سيطر عليها الجيش الليبي

عبدالباسط بن هامل – بوابة إفريقيا الإخبارية

تمكنت قوات الجيش الليبي من شن هجوم مباغت علي قوات حرس المنشآت النفطية التابعة لحكومة الوفاق في معاقلها في الموانئ النفطية.

وكشف العميد “محمد أحمودة” آمر غرفة عمليات سرت الكبرى، وعدد من مدراء قطاع النفط فى المنطقة وفى مؤسسة النفط فى طرابلس، أن قوات الجيش سيطرت على مانسبته 95% من البنية التحتية النفطية فى مناطق الهلال النفطي.

وتمثلت أبرز نجاحات هذا التحرك العسكري فى السيطرة على مصفاة الشركة الليبية الإماراتية لتكرير النفط ”ليرك ” فى رأس لانوف وشركة راس لانوف لصنيع النفط والغاز إضافة إلى مطار منطقة رأس لانوف العسكري ومينائها النفطي.

كما تمكنت من بسط سيطرتها على مجمع الشركات الأجنبية فى رأس لانوف ومقر الجهاز التنفيذي لمدينتي راس لانوف والبريقة فى راس لانوف ومدينة راس لانوف السكنية ومقر قيادة حرس المنشآت النفطية فى رأس لانوف.

فيما إستطاعت قوات الجيش السيطرة غرباً على حظيرة خزانات شركة الهروج ومقرها الرئيسي الذي كان يعرف باسم “شركة فيبا للعمليات النفطية، ومطارها النفطي المعروف بإسم ”مطار فيبا”.

فيما أحكمت قوات الجيش سيطرتها على معسكر حرس المنشآت النفطية الواقع، بداخل مقر شركة الهروج إضافةً الى معسكر الاستطلاع ومقر الكتيبة 46 التابعة للقاطع الحدودي اجدابيا الذى أعلن تبعيته لوزارة دفاع حكومة الوفاق رفقة حرس المنشآت النفطية كما تعرض معسكر استراحة الشام التابع لقوات الجضران و الواقع جنوب غرب اجدابيا لغارات من السرب العمودي والمقاتل بسلاح الجو الليبي انطلاقاً من قاعدة بنينا الجوية فى بنغازي.

ولم تكن منطقة السدرة التى تشكل عصب القطاع النفطي فى المنطقة بمعزل عن هذا التحرك، حيث تمكن الجيش من السيطرة على مقرات شركة الواحة وشركة سرت للنفط والغاز وحظيرة خزانات السدرة ومطارها ومينائها النفطي كما إمتدت حدود السيطرة إلى المناطق الغير مؤهولة غربي السدرة فى وادي اكحيلة ومطراثين.

الجيش الليبي يكلّف سرية مشاة لتأمين المنشآت النفطية

المرج – بوابة إفريقيا الإخبارية

أصدر القائد العام للجيش الليبي الفريق أول ركن خليفة حفتر، عشية اليوم الأحد، قرارا يقضي بإنشاء سرية مشاة تكلف بتأمين المنشآت النفطية.

وأوضح القرار 147 لسنة 2016 في مادته الأولى، أن السرية تحمل اسم سرية بلال بن رباح، وتبعيتها تكون لغرفة عمليات سرت الكبرى، وأن عليها تأمين وحماية المنشآت النفطية والمناطق السكنية الواقعة من حدود رأس لانوف حتى منطقة سيدي سلطان.

وكان العقيد أحمد المسماري المتحدث باسم القيادة العامة للجيش الليبي، أعلن عن نجاح عملية “البرق الخاطف” للسيطرة على الموانئ النفطية، والسيطرة على موانئ رأس ﻻﻧﻮﻑ والسدرة والبريقة النفطية الاستراتيجية من الميليشيات، شرقي العاصمة الليبية طرابلس.