تواصل مساعي الوساطة بين الزاوية وورشفانة لإعادة فتح الطريق الساحلي

بوابة الوسط

تواصل لجنة المصالحة بين الزاوية وورشفانة، مساعيها من أجل حل الأزمة بين الجانبين والتوصل لاتفاق ملزم للطرفين من أجل إعادة فتح الطريق الساحلي الرابط بين العاصمة طرابلس وبلديات الساحل الغربي.تواصل مساعي الوساطة بين الزاوية وورشفانة لإعادة فتح الطريق الساحلي

وتضم لجنة المصالحة بين الزاوية وورشفانة ممثلين عن بلديات الساحل الغربي والجبل وباطن الجبل وعدد من مشايخ وأعيان المنطقة الغربية والجبل ولجنة دعم الشباب.

وقال مصادر لـ«بوابة الوسط»، اليوم الأربعاء، إن اللجنة عقدت أمس الثلاثاء اجتماعًا نقابيًا بصالة الاجتماعات الصغرى في مصفاة الزاوية لتكرير النفط مع عدد من مشايخ وأعيان وحكماء الزاوية، بحضور عمداء بلديات الساحل الغربي والجبل وباطن الجبل والمنطقة الغربية ولجنة دعم الشباب.

وأوضحت المصادر أن الاجتماع ناقش المشاكل والعراقيل التي تواجه إعادة فتح الطريق الساحلي بين ورشفانة والمنطقة الغربية والزاوية، بعد تواصل لجنة المصالحة مع عدد من أهالي ورشفانة لحل مشكلة الطريق الساحلي استكمالاً للمساعي السابقة.

وأضافت المصادر أن المجتمعين اتفقوا على ضرورة فتح الطريق الساحلي، وأكد جميعهم على أهمية الطريق لكافة النواحي الاقتصادية والصحية والخدمية لكافة أبناء ليبيا عامة والمنطقة الغربية خاصة.

وذكرت المصادر لـ«بوابة الوسط» إن اجتماعًا آخر ستعقده لجنة المصالحة غدًا الخميس في ورشفانة لطرح مسودة مبدئية للاتفاق من طرف ورشفانة، ثم الانتقال بها لمدينة الزاوية لأخذ نقاط الاتفاق بين الطرفين من أجل الخروج بمسودة نهائية يتم التوقيع عليها لاحقًا.