بيان المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية بشأن تهديد المليشيات لقبيلة ورشفانة

عبر المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية عن استنكاره واستهجانه للتحركات العسكرية بالمنطقة الغربية وما يرافقه من تهديدات للهجوم على قبيلة ورشفاتة.

وأضاف المجلس في بيان له أن هذا التحشيد ليس هدفه فتح الطريق الساحلي ولا تأمينه وإنما القصد منه اقحام طرابلس وإدخالها في صراع ميليشياوي من أجل سيطرة ميليشيات الاخوان والمقاتلة والقاعدة عليها.

ودعا المجلس الأعلى للقبائل جنود وضباط الجيش الليبي للالتحاق بثكناتهم والتحرك الفوري لفرض الأمن ومواجهة العصابات الإجرامية المسلحة.

وأعرب المجلس عن استعداده لرعاية حوار شامل بين قبائل المنطقة الغربية لحل المشاكل العالقة والتي من بينها فتح الطريق الساحلي وتأمينها بعيدا عن الميليشيات وأجنداتها المشبوهة.

وحمل المجلس الأعلى للقبائل المجتمع الدولي ومنظمة الأمم المتحدة والاتحاد الاروبي والجامعة العربية مسؤولية ما يحدث في ليبيا من اقتتال بعد تدمير مؤسستها العسكرية.

14114905_1754739701446168_379421187087836122_o

14054265_1754739738112831_550935161145467217_o