عسكري صبراتة يرفض المشاركة مع قوة من الزنتان لتأمين (الجميل ورقدالين وزلطن)

قال رئيس المجلس العسكري صبراتة “الطاهر الغرابلي” إن وزير الدفاع الأسبق “أسامة اجويلي” وبعض قيادات من مدينة الزنتان طلبوا عقد اجتماع بصبراتة بالقادة العسكريين لكتائب الثوار ورؤساء المجالس العسكرية بالمنطقة الغربية للتنسيق بخصوص عمل القوة العسكرية داخل مناطق الجميل ورقدالين وزلطن.

وأكد “الغرابلي” في تصريح خاص – لوكالة أنباء التضامن – أن قوة المجلس العسكري صبراتة لن تشارك في أي عمليات عسكرية في مناطق (الجميل ورقدالين وزلطن) مشيرا لوجود اتفاق لوقف الحرب مع هذه المدن .

وأضاف أن دور المجلس العسكري صبراتة، وما يتبعه من قوة عسكرية من ثوار المدينة، ينحصر فقط في تأمين الحدود الإدارية لمدينة صبراتة، من الطويلة حتى مجمع مليته، لمنع أي اختراق من أي طرف.

وفي سياق متصل أكد مصدر عسكري أكد – لوكالة أنباء التضامن – أن المجلس البلدي رقدالين، توجه بطلب لقوة عسكرية بقيادة وزير الدفاع الأسبق “أسامة جويلي” لمداهمة أوكار لمجموعات من أفراد ما يعرف بجيش القبائل، بعد تفشي الجريمة بالمنطقة.
المصدر ذاته أكد أن هذه القوة قامت بالقبض على قرابة 30 شخصا، منهم متورطون في جرائم قتل، وسطو، وسرقة.

وكالة أنباء التضامن