أيها الشعب الليبي العظيم ..

مرت ليبيا بمحطات صعبة في تاريخها … سنة 1911 عندما هاجمت جحافل المحتل الايطالي شواطئ ليبيا ومدن الساحل .. إختار البعض الطريق السهل ولكنهم فقدوا أثمن ما في الحياة ، وأختار آخرون الطريق الصعب وعاشوا معنا الي اليوم وحازوا أثمن ما في الحياة الآخرة ، أختاروا كرامتهم وحريتهم وما عند الله …

وعلي قاعدة .. التاريخ يعيد نفسه ..

في سنة 2011 عندما بدأت المؤامرة .. أختار البعض أيضاً الطريق السهل ولكنهم خسروا أثمن ما في الحياة .. كرامتهم وحريتهم .. وسيلعنون الي يوم البعث … وأختار آخرون من الليبيين الطريق الصعب ولكنهم كسبوا أثمن ما في الحياة .. كرامتهم وما عند الله ..

دافعوا عن الوطن ولبوا نداء الواجب ، فارتفع بعضهم الي جنات الخلد باذن الله .. وثبت بعضهم علي عهد الوطن ، وأدوا الواجب .. وذلك هو المهم .

رحم الله الشهداء الذين قضوا علي مدارج المجد ، ونثق في وعد الله العلي القدير .. حين وعد عباده المؤمنين بالنصر علي عدوهم …

أيها الليبيون …

التاريخ يعيد نفسه فعلي كل منا أن يختار مكانه فيه .

مصطفي الدرسي
2016/08/21