مؤسسة تجمع شباب تاورغاء

مؤسسة تجمع شباب تاورغاء

لاشك بأن النقذ البنأ لايفسد في الود قضية بل بالعكس يجعلك تنظر بكلتى عينيك لا من عين واحده فنحن عندما نشخص او نقيم المؤسسة ونبدى ملاحظاتنا عليها هذا يعنى بأننا مهتمون لهذه المؤسسة لانها مؤسسة تاورغيه بأمتياز وتعنى بالشباب الطموح المكافح المثابر نحن نريده هكذا ان يكون هكذا وان لم يتحقق من هذا شيئا، فلقد نصحنا مراراً وتكرارً من لابد من البحث عن مصادر تمويل لهذه المؤسسة وبضرورة إلزام المنظمين إليها بدفع إشتراكاتهم الشهرية لكي تستطيع اإلاستمرار والتواصل بين الناس ولكي تستطيع تحقيق الأهداف المرجوة منها والمنشودة.

الشباب اليوم بحاجة الى أشياء ملموسة لا عبارات او كلمات او وعود تناثرها الرياح في كل مكان، الشباب بحاجه الى إعادة الثقة بهذه المؤسسة لسترجع قوتها وتلملم جراحها من جديد .

*** انتم بحاجه الي إعادة هيكلة وتقييم بالكامل ولابد من استبدال المتقاعصين واستبدالهم بشخصيات اخرى طموحه مثابرة تستطيع ان تقدم شيئ يلامس الواقع والتحديات.

*** لابد من الابتعاد عن الايدلوجيات وخاصتاً القبلية منها فالمؤسسة متهمة بذلك ودون ذكر الاسباب وكيف، والابتعاد عن سياسة الكيل بمكيالين.

*** نحن قضيتنا سياسية بإمتياز نعم لابد وان تمارس هذه الشريحة الشأن السياسي ولكن يجب تحدد الاولويات ، كيف نلامس هذا ، نلامسة بأن نقف على ارضية صلبه اولا ووضع أسس مثينة من خلالها تفتح الابواب للشباب بالانخراط بهذه المؤسسة والمشاركة بفاعلية.

**** يجب التركيز على الانشطة الرياضية والفكرية والمسابقات والمحاضرات التوعوية وخاصتاً التى تتعلق بآفة المخدرات والايدز والسراطانات وحتى الارهاب الارهاب السياسي والثقافي والديني وغيرها والابتعاد عن سياسة الزج بالشباب في دهاليز السياسة فلكل مقام مقال ، ولا بأس ان تكون على هيئة محاضرات لزيادة الوعي السياسي لاأكثر، وهذه مرتبطة بتشكيل لجنة سياسية متخصصة تراقب وتساهم في طرح المبادرات .

*** العمودي الفقري لانجاح أي مؤسسة مهما كان نوعها هي الادارة و أنتم تفتقرون الىها من وجهة نظري وهذا ماجعلكم تتخبطون للاسف… ومن وجهة نظرى لابد من تشكيل لجان تواصل ، لجان على سبيل المثال لا الحصر، لجان تواصل مع لجنة الحوار والحكماء والشوري والمجلس البلدي والمحلي ومع النائب حتى، ولجنة رياضية واجتماعية ويتم توزيع العمل وتكون هنالك لجنة عليا تتابع وتراقب وتوجه، واجتماعات دورية ومنتضمة لمناقشة اسباب العراقيل او الاخفاقات وكيفية تفاديها وعلاجها.

*** أمامكم الكثير والكثير وهذا لن يتحقق مالم تكن هنالك إرادة حقيقية وملموسة حتى تصلوا الى مرادكم ومبتغاكم .

**** وأخيراً اتمنى ان اكون قد اوجزت ونتمنى لكم التوفيق وما التوفيق الا من عند الله.