«عمليات عمر المختار»: استهدفنا مواقع «للإرهابيين» في درنة

قالت مجموعة عمليات عمر المختار إنها تكثف الضربات الجوية علي «الجماعات الإرهابية» في مدينة درنة وضواحيها عن طريق الطائرة العمودية «نهر».

وأضافت مجموعة العمليات في بيان مقتضب نشرته عبر صفحتها على «فيسبوك» اليوم الجمعة، إن قواتها استهدفت مواقع جديدة في كل من الظهر الحمر ومصيف دليس وهي تجمع للآليات ولأفراد «الجماعات الإرهابية» وجاءت الضربات «بدقة عالية».

وسبق لآمر مجموعة عمليات «عمر المختار»، العميد كمال الجبالي إعلان مقتل 7 عناصر من الجيش في اشتباكات مسلحة مع ما يُعرف «مجلس شورى المجاهدين» في منطقة الظهر الحمر جنوبي غرب درنة، اليوم الجمعة.

وأوضح الجبالي، في اتصال بـ «بوابة الوسط» اليوم الجمعة، أن العناصر تتبع «كتيبة 279 مشاة» المتمركزة بالمنطقة، وهُم، ناصف حامد محمد الغيثي (من القيقب)، ومحمود علي الميار الحاسي (شحات)، ومنعم محمد نجيب القطعاني (أم الرزم)، وارحيم حامد محمد الغيثي (القيقب)، ونور الدين محمد محمود الشوبكي (أم الرزم)، وعبد الرازق عقيلة الطيب الغيثي (العزيات)، والافي عبد العليم سعيد المنصوري (بيت ثامر)، مشيرًا إلى إصابة عدد العناصر وهم يتلقون العلاج.

مقتل 7 عناصر من الجيش في الظهر الحمر جنوبي غرب درنة

أعلن آمر مجموعة عمليات «عمر المختار»، العميد كمال الجبالي مقتل 7 عناصر من الجيش الليبي في اشتباكات مسلحة مع ما يُعرف «مجلس شورى المجاهدين» في منطقة الظهر الحمر جنوبي غرب درنة.

وأوضح الجبالي، في اتصال بـ «بوابة الوسط» اليوم الجمعة، أن العناصر تتبع «كتيبة 279 مشاة» المتمركزة بالمنطقة، وهُم: ناصف حامد محمد الغيثي (من القيقب)، ومحمود علي الميار الحاسي (شحات)، ومنعم محمد نجيب القطعاني (أم الرزم)، وارحيم حامد محمد الغيثي (القيقب)، ونور الدين محمد محمود الشوبكي (أم الرزم)، وعبد الرازق عقيلة الطيب الغيثي (العزيات)، والافي عبد العليم سعيد المنصوري (بيت ثامر)، مشيرًا إلى إصابة عدد العناصر وهم يتلقون العلاج.

وأضاف أن المنطقة تشهد هدوءًا حذرًا حاليًا، وأن الأوضاع تحت السيطرة، مشيرًا إلى أن طلعات جوية ينفذها السلاح الجوي الليبي لاستهداف تلك الجماعات. وقال مصدر محلي إن الاشتباكات بين غرفة عمليات عمر المختار، وما يعرف بـ «مجلس شورى المجاهدين» توقفت بالمنطقة الواقعة بين وادي الناقة وبلدة كرسة غرب مدينة درنة أمس الخميس.

وأضاف المصدر لـ «بوابة الوسط»: «إن الاشتباكات اندلعت في حدود الساعة السادسة مساءً في المنطقة، وادي الناقة وبلدة كرسة لمسافة 10 كلم واستخدمت فيها أسلحة متوسطة وثقيلة».

ووصل رئيس الأركان العامة اللواء عبدالرازق الناظوري، أول من أمس الأربعاء، إلى بلدة كرسة وعقد اجتماع مع آمر المنطقة الشرقية العميد رمضان عطية الله، وآمر مجموعة عمليات عمر المختار، العميد كمال الجبالي، ومجموعة من ضباط مجموعة العمليات وأمراء المحاور المتاخمة لمدينة درنة.

وقال آمر غرفة عمليات «عمر المختار» التابعة للجيش الليبي، العميد كمال الجبالي إن سلاح الجو الليبي استهدف تجمعًا للعربات المسلحة والآليات في مزرعة الخشخاش غرب مدينة درنة، وأوضح الجبالي أن سلاح الجو الليبي باغت التنظيمات الإرهابية واستهدف التجمع بدقة عالية وكبدهم خسائر في الأرواح والعتاد، لافتًا إلى أن الطلعات الجوية ستكون مكثفة لكافة الأهداف بمناطق العمليات العسكرية.

وجدد الجبالي مناشدته أهالي مدينة درنة الابتعاد عن المواقع التي تستغلها التنظيمات الإرهابية كمخازن للأسلحة والذخائر وغرف العمليات، منوهًا إلى أن سلاح الجو الليبي لا يستهدف المدنيين، والضربات التي طالت منازل المدنيين بحي السيدة خديجة هي صواريخ أطلقتها التنظيمات الإرهابية في محاولة منها لاستهداف الطائرة.

Home