“المسماري” يصف بث أخبار مباشرة من داخل المحاور بـ”الخيانة”


بنغازي- فاتح محمد

وصف الناطق العسكري باسم الجيش اليوم الأربعاء أن بث الأخبار المباشرة من داخل المحاور العسكرية بــأنها ترتقي إلى “الخيانة العظمى”.

وقال العقيد أحمد المسماري أمام الصحفيين في بنغازي، إن نقل الأخبار وبث الصور والمشاهد المرئية من داخل المحاور سيمكن العدو من معرفة معلومات دقيقة ومهمة حول تمركزات وتحركات الجيش داخل المحاور.

وحذّر المسماري، جميع وسائل الإعلام والصحفيين وكل من يعمل على نقل الأخبار من داخل المحاور من تجاهل ما قال إنها “تعليمات القيادة العامة للقوات المسلحة” الخاصة بشأن نقل الأخبار العاجلة حول مواقع وتحركات الجيش داخل محاور القتال في بنغازي.

وجاءت تصريحات المسماري بعد يوم من مقتل نحو 23 جندياً جراء تفجير إرهابي تبناه ما يعرف بـ”مجلس شورى ثوار بنغازي”، وذلك وسط تجمع للجيش يوم أمس الثلاثاء في محور القوارشة غربي بنغازي.

وذكر المسماري أن الطيران الحربي استهدفت اليوم الأربعاء مواقع تابعة للإرهابيين في محور القوارشة غربي بنغازي.

وقال إن الجيش لازال يتعامل مع ما قال إنه”جيب واحد” في شارع الشجر وسط القوارشة مشيرا إلى أن الألغام هي من تعرقل تقدم الجيش في المحور الغربي لبنغازي.

وكشف المسماري، أن خطة اقتحام منطقة قنفودة غربي بنغازي “جاهزة” قائلا نتمنى أن يعمل المدنيون العالقون في المنطقة من الخروج سريعاً منها.

وعلى صعيد ذي صلة بالعمليات العسكرية، قال المسماري، إن سلاح الجو أجرى سبعة طلعات جوية فوق الشواطئ والموانئ النفطية، وذلك تنفيذا لتعليمات من الحاكم العسكري ورئيس أركان الجيش اللواء عبدالرازق الناظوري.

وحذّر المسماري، أن سلاح الجو سيستهدف أية قطعة بحرية تقترب من السواحل الليبية.