الحركة الوطنية الشعبية الليبية تدين العدوان على سرت

تصريح صحفي

باسم عضو اللجنة التنفيذية للحركة الوطنية الشعبية الليبية

الاخ عبد الله المقري

الحركة الوطنية الشعبية الليبية اذ تستنكر العدوان على مدينة سرت المختطفة من الارهابيين ، وإذ تجدد رفضها لتواجد التنظيمات الارهـابية من داعش الى القاعدة وانصار الشريعة والاخوان المسلمين في ليبيا وتعمل على مقاومتها فأنها لا تستغرب ذلك ، فكل ما يجري في ليبيا هو نتاج التدخل العسكري عام 2011 وأدى الى تمكين المنظمات الارهابية والعصابات الاجرامية من احكام قبضتها على ليبيا ،

وان السلطات الوهمية في ليبيا هي نتاج ذلك التدخل ولن تتمكن من البقاء دون الدعم العسكري المباشر من الدول الاستعمارية ، وتحمل الحركة السلطة غير الشرعية المفروضة من القوى الاستعمارية المسؤولية المباشرة على الاضرار البشرية والمادية التي لحقت بالشعب الليبي جراء ذلك .وتهيب الحركة بالقوى الوطنية ، والقوات المسلحة ومجلس النواب بضرورة التوحد لاستعادة الوطن وتحرير إرادته وإسترجاع سيادته على كامل ارضه.

01/08/2016