المؤسسة الوطنية للنفط تهدد بسحب إعترافها بالمجلس الرئاسي

هددت المؤسسة الوطنية للنفط بسحب اعترافها بالمجلس الرئاسي إذا تمت مكافأة إبراهيم الجضران رئيس حرس المنشآت النفطية على إغلاقه موانيء النفط في راس لانوف والسدرة والزويتينة..

ففي خطاب موجه إلى مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر ومسؤولين في قطاع النفط وسفراء أجانب قال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله إنه من الخطأ مكافأة الجضران وتنفيذ اتفاق مع حكومة الوفاق لفتح الموانيء خلال أيام بعد زيارة كوبلر راس لانوف واجتماعه مع الجضران.

وأضاف ” صنع الله ” ، إن وضع الثقة في شخص سبق وأن استنزف أموالا كثيرة من خزانة الدولة يعد سابقة خطيرة وسيشجع آخرين على انتهاج نفس سلوك ” الجضران ” . وذكر ” صنع الله ” رئيس بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا ، مارتن كوبلر في رسالته ، بأن ” الجضران ” ما يزال يواجه قضايا أمام المحاكم الليبية والدولية بشأن إغلاقه للموانئ النفطية وتخريبها ، مؤكدا أن مؤسسة النفط لن تقوم بإنهاء حالة القوة القاهرة في موانئ التصدير .

محمد المنفي المستشار الاعلامي للمؤسسة الوطنية للنفط من بنغازي لقناة ليبيا 24:

كوبلر هو شيطان الامم المتحدة ويعبث بمقدرات الشعب الليبي.

مايقوم به كوبلر يعرض اتفاق توحيد مؤسسة النفط

سيتم تصدير النفط وفق سياقات قانونية ونحن نرفض أي اتفاق خارج اذن الحكومة المؤقتة.

الحكومة المؤقتة الليبية كانت عينت بديلا عن الجضران.