Supreme Council of Libyan Tribes and Cities on the UN-backed Dialogue

أصدر المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية بياناً حول جولة الحوار الليبية بتونس

قال فيه المجلس، إن ما يجري في تونس من حوار مع بعثة الأمم المتحدة، مصيره الفشل بسبب الإنفراد بالرأي، والاعتماد على طرف واحد منقسم على نفسه، ومتناحر على السلطة، وتجاهل الأطراف المؤثرة في المشهد الليبي.

وأكد المجلس، أن نتائج الحوار لن تجدي نفعاً ما لم تكن كل الأطراف مشاركة في حوار حقيقي يجمع كل الليبيين دون إقصاء، ويكون لكيانات دولية مستقلة دور في رعايته، مثل روسيا والصين، والاتحاد الافريقي، ودول الجوار، لضمان حوار بناء وجاد، يطرح كل القضايا، ويحل المشاكل وفقاً للقانون، يفضي لإختيار دستور ينظم شكل الدولة، ودعم المؤسسة العسكرية والأمنية للقضاء على الإرهاب، وحث الدول المتورطة في دعمه بالكف عن التدخل في الشأن الليبي.

وجاء في البيان، أن بعثة الأمم المتحدة مالم تتعامل مع كل الأطراف والمكونات الليبية بما في ذلك مؤتمر القبائل والمدن الليبية، فإنها تفقد مصداقيتها، وتصبح خصم وليس وسيط نزيه لحل الأزمة.

 

aljamahir