كلمات في زمن الازمات !!

د.مصطفي الزائدي

للوطن رجال يحمونه !!

صعوبة التعامل مع الحالة الليبية تكمن في عقد المكابرة ، ومركب الجهل ، وسطوة الوهم ، لدي كثير من الفاعلين بالمشهد !!

المشكلة في اولئك الذين يعتقدون في انفسهم انهم الوطن !!

او فوق الوطن اذا اصابهم بعض تواضع !!

واولئك الذين يتوهمون انهم وحدهم المتحدثون الرسميون باسم الله عز وجل !!

، وانهم المكلفون منه مباشرة بإقامة سلطته ، وتوزيع صكوك الغفران بين عباده !!

الصراع في ليبيا معقد ومشوّش ، فهو ليس اقتتالا قبليا ولا حربا اهلية ، وان كانت بعض صوره تحمل في طياتها ذلك !!

وليس صراعا واضحا بين اجانب استعماريين مع مقاومين من اجل الحفاظ على استقلال الوطن بالرغم من ان اهم جوانبه واركانه هي كذلك!!

وليس ختلافا وتنافسا بيّنا على السلطة بين اطرافا سياسية وان كانت بعض مظاهره كذلك !!

وليس صراعا دينيا مذهبيا بين طوائف دينية، وان كان بعض الظالين من شيوخ الدين يصورونه كذلك !!

الصراع في ليبيا مستمر وبهذه الشدة التدميرية ، نتيجة هيمنة الجهلة والحمقي على الساحة !!

انا ادعو كل الوطنيين المخلصين للوطن الي ضرورة الخروج من دائرة اللامبالاة ، و تقدم الصفوف وطرح مشروع انقاذ وطني ، يقوم علي نبذ التدخل الاجنبي ، وكف ايدي الجهلة والواهمين من جميع الاطراف عن العبث بالوطن، وانا علي يقين ان انجاز المهمة الوطنية لن يستغرق وقتا طويلا .