خالد الغويل: جبهة سيف الإسلام القذافي ستجمع شمل الليبيين

تونس – سنيا البرينصي

أكد خالد الغويل الناشط الحقوقي الليبي المقيم في تونس في اتصال خاص بـ “بوابة إفريقيا الإخبارية” اليوم الجمعة 15 جويلية 2016 أن اقتحام مقر المجلس الرئاسي في بلاده من طرف مليشيات مسلحة أمر طبيعي بل متوقع بالنظر إلى أن حكومة الوفاق لا تمثل الشعب الليبي. واعتبر الغويل أنه من الطبيعي أن تقوم مليشيات مسلحة باقتحام مقر المجلس الرئاسي لأن حكومة السراج غير شرعية ولا تمثل الليبيين بل هي حكومة الوصاية الأجنبية. ولاحظ أن الحل في ليبيا يكمن في الحوار الليبي الليبي, مشددا على أن الشعب الليبي لن يركع للمليشيات, وأنه سينجح في تحرير بلاده من الإرهاب ومن الأجندات الأجنبية.

و تابع الناشط الليبي أن وقف النزيف في بلاده يستوجب بالضرورة دعم قدرات الجيش الليبي ليتمكن من القضاء على الإرهاب المعشش في هذا القطر. كما شدد الغويل على ضرورة توفر دعم دول الجوار من أجل جمع شتات الفرقاء الليبيين و قطع الطريق أمام الأجندات الخارجية المعادية لمصلحة بلاده. وبخصوص إطلاق سراح سيف الإسلام القذافي نجل العقيد الليبي الراحل، قال الغويل إن سيف الإسلام لم يرتكب جرائم في حق شعبه, وأنه تم الإفراج عنه بموجب تفعيل قانون العفو التشريعي العام, مؤكدا أنه من حق نجل معمر القذافي التمتع بالحرية.

وفي سياق متصل, أشار الغويل إلى أن الشعب الليبي هو الجهة الوحيدة المخولة لتقرير مصير سيف الإسلام القذافي في المستقبل, مؤكدا أن الليبيين هم فقط من سيقررون هل سيكون سيف الإسلام هو رجل المرحلة المقبلة في ليبيا أم لا؟. وأوضح محدثنا أن ليبيا ستشهد حراكا سياسيا وشعبيا لافتا في قادم الأيام للقضاء على المليشيات المسلحة وتشكيل حكومة وحدة حقيقية، مبينا في الأثناء أن الجبهة الشعبية التي أسسها سيف الإسلام القذافي ستعمل على لم شمل الليبيين.