الصافي يطالب برفع الحظر عن الجيش الليبي

لقاء عبر برنامج ملفات ساخنة بأذاعة سبوتنيك الروسية

طالب نائب رئيس الوزراء الأسبق في ليبيا، الطيب الصافي، المجتمع الدولي أن يرفع الحظر عن الجيش الليبي حتى يتمكن من امتلاك زمام الأمور للقضاء على الإرهاب، قائلا “إن الشعب الليبي يخوض حربا قوية ضد أفراد تنظيم داعش الإرهابي الذين دمروا ليبيا، وأصبح هذا التنظيم مرضا خبيثا يدمر الحياة”.

وأضاف الصافي أن ليبيا دولة لها تاريخ في المقاومة للاستعمار، ولهذا فإن مسألة الاستعمار لن تتكرر في البلاد، فالشعب الليبي لن يسمح بها، فنحن نقبل المساعدات وننقل المعارف والعلوم والاحترام المتبادل بين الشعوب، أما عكس ذلك فلن يكون مسموحا.

وأوضح أن البرلمان هو من اتخذ قرارا بدعم الجيش الليبي وكلف القائد العام له، وعلى الجميع أن يساعده في عملياته العسكرية الآن، بدلا من إلقاء الضغوط عليه.

وأشار إلى أنه معروف للجميع من يقدم السلاح بهذه الطريقة الكبيرة للمليشيات الإرهابية المنتشرة في البلاد.
وقال الصافي إن سيف الإسلام القذافي هو مواطن ليبي ومسألة خروجه طبيعية، مضيفا أنه لا يجوز بعد إصدار البرلمان لقانون العفو العام أن يوقف أي سجين، مشيرا إلى أن عشرات السجناء الذين لا يعلمون تهمهم من العام 2011 حتى الآن، حتى أن البعض مات في السجن بسبب أمراضهم وحالاتهم النفسية والضغوط الكبيرة التي يتعرضون إليها.

وبخصوص أن سيف الإسلام دعا إلى المساهمة في توحيد الصف الليبي، قال نائب رئيس الوزراء الأسبق، إن سيف الإسلام له تاريخ مشرف، وإذا أراد أن يصنع هذا بين الليبيين فهذا شيء يُشكر عليه وعلينا أن نعاونه فيه.