المجلس الأعلى لقبائل فزٌان يدعو لتطبيق العفو العام على كامل السجناء

طرابلس – بوابة إفريقيا الإخبارية

ثمن المجلس الاجتماعي الأعلى لقبائل فزان، قرار الإفراج عن سيف الإسلام القذافي، واصفاً إياه بالقرار التاريخي الغير مستغرب من رجال وأحرار الزنتان الشجعان.

وأعتبر المجلس الأعلى لقبائل فزان في بيان توصّلت “بوابة إفريقيا الإخبارية” بنسخة منه، أن إطلاق سراح سيف الاسلام القذافي، وجميع المعتقلين يعتبر إحياءاً لوحدة البلد، كما دعا القبائل الليبية الى المصالحة الوطنية ووحدة الصف ومحاربة المليشيات والتطرف والارهاب.

وأشار المجلس الى أن قبائل فزان تؤكد وتدعو الى ضرورة المطالبة بتطبيق قانون العفو العام في كافة ربوع ليبيا، واطلاق جميع المعتقلين واعادة المهاجرين قسراً الى مناطقهم من اجل مصلحة الوطن وأبنائه.

وأشاد المجلس بموقف قبيلة الزنتان، الذى قال إنها إنحازت للحق، الأمر يبين شجاعة الفعل وحكمة العقل والرجوع لصف الحق وحضن الوطن، وأن هذه هي “لغة القبائل” في البلاد. حسب وصف المجلس، وذلك عقب الإعلان عن شمول سيف الاسلام القذاف بقانون العفو العام.

وختتم البيان بتهنئة جميع الليبيين بعيد الفطر المبارك، وتمنى أن يكون هذا العيد خيراً على البلاد ونهاية لكابوس الموت والدمار .

بيان المجلس الاجتماعي الاعلى لفزان بخصوص الافراج عن سيف الاسلام معمر القذاقي

مداخلة الشيخ علي مصباح رئيس المجلس الاجتماعي لقبائل ومدن فزان بشان الافراج عن سبف الاسلام واطلاق سراج المعتقلين

13592632_498051157054975_718248647893952490_n