خبراء روس يكشفون عن عملية عسكرية أمريكية في ليبيا

وكالات – بوابة افريقيا الاخبارية

كشف خبراء روس أن تنقلات المسؤولين الأمريكيين خلال الأيام الماضية، توحي باقتراب إقدام الولايات المتحدة الأمريكية على عمل عسكري جديد في ليبيا تحت غطاء محاربة تنظيم ”داعش”.

وكشفت تقارير أمريكية عن عمليات تدريبية للقاذفات الأمريكية ”بي 52 ” قرب سواحل شمال إفريقيا تمهيدا للمشاركة في عمل عسكري جديد في ليبيا يقوم به الحلف الأطلسي.

وفي هذا  الصدد، قال قائد القوات الأمريكية في إفريقيا ”أفريكوم” دايفيد رودريغز، الجمعة، إنّ عدد الأمريكيين المتواجدين في ليبيا يكفي في الوقت الحاضر، حيث تحاط مسألة تواجد القوات الغربية في ليبيا بسرية وتكتم كبير سواء فيما يتعلق بحجم تلك القوات أو أماكن تواجدها.

وتحتفظ الولايات المتحدة الأمريكية بفرق خاصة في ليبيا، منذ إسقاط معمر القذافي في 2011، ويقتصر تواجدها في غرب البلاد بين طرابلس والقاعدة الوطنية الجوية.

ووفق تسريبات في هذا الإطارنشرتها صحيفة الوطن، فإن العدد الإجمالي للعسكريين الأمريكيين كان في حدود 500 عنصر حتى نهاية 2015، لكن بعد ذلك تم رفع عدد العسكريين الأمريكيين ومضاعفة عدد عناصر المخابرات.