Dozens Dead and Wounded in Clashes East of Tripoli

مصدر محلي يؤكد لـ«بوابة الوسط» سقوط 30 قتيلاً في أحداث القره بولي

آثار الاشتباكات في القره بوللي (الإنترنت) (photo: )

أكد رئيس لجنة الأزمة ببلدة القره بولي سقوط مالا يقل عن 30 قتيلاً و 30 جريحاً ببلدة القره بوللي 60 كلم شرق العاصمة طرابلس جراء أنفجارين داخل مخزناً تضاربت الأنباء حول وجود العاباً نارية أوذخيرة بداخله.

وقال رئيس لجنة الأزمة بالقره بوللي علي يونس لـ«بوابة الوسط»، اليوم الأربعاء، إنهم بصدد عقد أجتماع طارئ هذه الأثناء دعت له المجالس البلدية قصر الأخيار وتاجوراء ولبحث الوضع الراهن ولتهدئة الأحتقان بالبلدة ومحيطها.

وأوضح يونس، أن مستشفى القره بوللي تسلم جثامين 30 شخصاً بينهم مجهولي الهوية وأخرى أشلاء ، مؤكداً أن هذه الأحصائية قابلة للزيادة لفقدان الأتصال مع عدداً من المواطنيين كانوا بالقرب من مكان الأنفجار، فضلاً عن 30 جريحاً أخرين أصابتهم حرجة.

وأضاف قائلاً «أن جرى نقل الجرحى الى مستشفيات العاصمة طرابلس لتلقي الخدمات الصحية والرعاية الصحية اللازمة ، بسبب نقص الأمكانات بمستشفيات المنطقة وأيضاً لعجزها عن تقديم الرعاية اللازمه بسبب نقص الأدوية والأجهزة والمعدات»، مشيراً إلى أن أغلب الجرحى أصابتهم خطرة.

وتابع رئيس لجنة الأزمة بالقره بوللي علي يونس، أن بعد تجمع مسلحين من أهالي المنطقة لأقتحام مخزناً تسيطر علية أحدى الكتائب المسلحة بالمنطقة ، وقع الأنفجار الأول على تمام الساعة 3:30 مساء الثلاثاء وبعد تقدم بقية المواطنين بسبعة دقائق لآنقاذ الجرحى وقع الأنفجار الثاني بالمخزن.

وأجاب يونس على سؤال «بوابة الوسط» حول أسباب الأنفجار وكيف وقع هذا العدد الكبير من الضحايا بين قتلى وجرحى جراء أنفجار مخزناً للآلعاب النارية كما أعلنت مصادر مسؤولة أو مخزناً للسلاح والذخيرة ، وعن أحصائية قتلى وجرحى جراء الأشتباكات المسلحة التي وقعت بين المواطنيين والكتيبة المسلحة قبل الأنفجار قائلاً «لم تتضح أسباب الأنفجار بعد مؤكداً بإنهم بصدد تقديم تقرير مفصل حول الواقعة».

29 قتيلاً على الأقل في انفجار مخزن للسلاح في القره بولل
صورة متداولة قيل إنها لموقع إنفجار مخزن ذخيرة في القره بوللي شرق طرابلس (فيسبوك) (photo: )صورة
متداولة قيل إنها لموقع إنفجار مخزن ذخيرة في القره بوللي شرق طرابلس (فيسبوك)

قتل 29 شخصا على الأقل وأصيب عشرات بجروح في انفجار مخزن للسلاح في منطقة القره بوللي قرب العاصمة الليبية طرابلس، اليوم الثلاثاء، بحسب ما أفاد مسؤول أمني ومصدر طبي رسمي وكالة «فرانس برس».

وقال مسؤول أمني في القره بوللي (70 كلم شرق طرابلس) إن «مسلحين من أهالي المنطقة اقتحموا مخزنا للسلاح يعود إلى إحدى الجماعات المسلحة الناشطة في المنطقة والتي تنتمي إلى مدينة مصراتة» (200 كلم شرق طرابلس).

وأضاف: «وقع انفجار كبير في المخزن لم تتضح أسبابه بعد، لكن من المرجح أن تكون الجماعة التي كانت تسيطر عليه قد فخخته قبل أن تغادره».

وذكر مصدر طبي رسمي في القره بوللي أن «29 شخصًا على الأقل قتلوا في انفجار مخزن السلاح، بينما أصيب عشرات بجروح»، مضيفًا: «هناك أشلاء بشرية في مكان الانفجار، ولذا فمن المرجح أن ترتفع حصيلة الضحايا».

وأوضح المصدر الأمني أن اقتحام المخزن جاء على خلفية اشتباكات شهدتها القره بوللي اليوم الثلاثاء بين مسلحين من أهالي المنطقة وعناصر الجماعة المسلحة بعدما قام بعضها «بسرقة محل للمواد الغذائية».

وتابع: «هاجم المسلحون من أهالي المنطقة عند الفجر نقاط التفتيش التابعة للجماعة المسلحة سعيًا لطردها من القره بوللي، مما أدى إلى وقوع الاشتباكات التي استمرت طوال النهار».

وشهدت القره بوللي منذ أمس الاثنين احتجاجات بدأها شباب البلدة ضد «التصرفات الفردية لمسلحين خارجين عن القانون» تطورت إلى مناوشات بالسّلاح وأعمال عنف اليوم الثلاثاء وفق ما أفاد به مسؤول محلي «بوابة الوسط» في وقت سابق اليوم.

وأوضح مدير مكتب العلاقات بالمجلس البلدي القره بوللي محمد الصيد، في تصريح إلى «بوابة الوسط»، أن مجموعة تعرف بـ«أفراد الحماية»، تتولّى مهمّة الأمن والحماية في البلدة، ولا تتبع أي جهة رسمية، «قامت نتيجة تطوّر المناوشات بتكسير واجهات المحال التجارية، وإطلاق الرّصاص في الهواء كنوع من التخويف، ما اضطر شباب البلدة إلى الرد بحرق بعض الإطارات وإقفال الطرق الرئيسية».

لكن الصيد نفى في تصريحه إلى «بوابة الوسط» ما تناقلته اليوم مواقع التواصل الاجتماعي حول تفجير مخزن ذخيرة في البلدة بقاذف نوع «106»، وقال إن الانفجار حدث في مخزن للألعاب النارية التي صادرها «أفراد الحماية» منذ مدة، ما تسبب في إصابات متفاوتة لحقت ببعض الشباب نقلوا على إثرها إلى المستشفى.

وختم الصيد تصريحه قائلاً: «هناك مساع حثيثة من قبل حسين أبو غنيمة عميد بلدية القره بوللي وبعض عمداء البلديات المجاورة لوقف هذه الاشتباكات»، التي أسفر عنها انفجار مخزن للذخيرة أدى إلى مقتل مالايقل عن 29 شخصا، وفق «فرانس برس».

آثار الاشتباكات في القره بوللي (الإنترنت)

آثار الاشتباكات في القره بوللي (الإنترنت)

موقع الحادث في القره بوللي (الإنترنت)

موقع الحادث في القره بوللي (الإنترنت)

آثار الاشتباكات في القره بوللي (الإنترنت)

آثار الاشتباكات في القره بوللي (الإنترنت)

آثار الاشتباكات في القره بوللي (الإنترنت)

آثار الاشتباكات في القره بوللي (الإنترنت)

آثار الاشتباكات في القره بوللي (الإنترنت)

آثار الاشتباكات في القره بوللي (الإنترنت)

عشرات القتلى والجرحى شرق العاصمة طرابلس

عبدالباسط بن هامل – بوابة إفريقيا الإخبارية

ذكر مصدر من أعيان منطقة القره بوللي رفض الكشف عن هويته لدواعي أمنية إن عدد ضحايا تفجير مخزن الذخيرة تجاوز الثلاثين قتيل كحصيلة أولية وعدد من الجرحى، فيما لازال انتشال الجثث مستمرا من قبل أهالي المنطقة.

وكانت معارك اندلعت فجر الثلاثاء بين أهالي القره بوللي الواقعة خمسين كيلو متر شرق طرابلس مع ميليشيا مسلحة تابعة لمدينة مصراتة.

وتمكن الأهالي من طرد الميليشيات المسلحة من كافة المقرات والنقاط التي كانت تسيطر عليها من بينها بوابة الشرطة العسكرية وما يعرف مشروع “النعام”، والبريد والجوازات.

مداخلة باسم الصول على قناة الميادين حول معركة سرت وطرد شباب القرة بولي لميليشيات مصراطة

ذكر مصدر من أعيان منطقة القره بوللي رفض الكشف عن هويته لدواعي أمنية إن عدد ضحايا تفجير مخزن الذخيرة تجاوز الثلاثين قتيل كحصيلة أولية وعدد من الجرحى، فيما لازال انتشال الجثث مستمرا من قبل أهالي المنطقة.

وكانت معارك اندلعت فجر الثلاثاء بين أهالي القره بوللي الواقعة خمسين كيلو متر شرق طرابلس مع ميليشيا مسلحة تابعة لمدينة مصراتة.

وتمكن الأهالي من طرد الميليشيات المسلحة من كافة المقرات والنقاط التي كانت تسيطر عليها من بينها بوابة الشرطة العسكرية وما يعرف مشروع “النعام”، والبريد والجوازات.

اشتباكات في منطقة القره بوللي بين شباب من المنطقة و مجموعة مسلحة من مدينة مصراتة

شهد منطقة القره بوللي فجر اليوم الثلاثاء 21-6-2016حالة توتر أمني علي خلفية قيام الأهالي بطرد مجموعة مسلحة تابعة لمدينة مصراتة بالقوة، فيما تسمع أصوات الرصاص داخل المنطقة.

وبحسب شهود عيان فان التطورات وقعت بعدما اقدمت مجموعة مسلحة تابعة لمصراتة وتتخذ مقرات لها في القره بوللي بالهجوم علي محلات تجارية والسطو عليها وتهجير أصحابها، علي خلفية حدوث اشكالية بين احد أفرادها المسلحين وصاحب محل لبيع المواد الغذائية.

والقره بوللي منطقة ساحلية تبعد عن العاصمة ما يقرب من خمسين كيلومتر شرقا، تتخذها عدد من كتائب مدينة مصراتة مقرات لها من بينها لواء الصمود الذي يقوده ” صلاح بادي ” .