كتلة السيادة بمجلس النواب تحمل ميليشيات مصراتة مسؤولية مجزرة القورة بولي

طرابلس – بوابة افريقيا الإخبارية

استنكرت كتلة السيادة الوطنية، المجزرة الدموية التي ارتكبتها بعض الميلشيات، بحق سكان القربلي اليوم”الثلاثا”.

واتهمت الكتلة في بيان صادر عنها مساء”الثلاثاء”،تلقت”بوابة افريقيا الاخبارية”نسخة منه، ميليشيات مصراتة بالوقوف وراء الاحداث الدامية في مدينة طرابلس والمدن المجاورة لها ،ودعت الى وضع حد لأعمال تلك الميليشيات.

وحمت كتلة السيادة الوطنية ،جريمة القر بولي للمجلس الرئاسي ولمبعوث الام المتحدة وكذلك لميليشيات مصراتة، وطالبت باخلاء العاصمة من الميليشيات وبضرورة فتح تحقيق عاجل لتقديم الجناة الى المحاكمة دون تأخير.

وشهدت القرة بولي اليوم مجزرة دموية راح ضحيتها 25 شخصا ،بعد اندلاع اشتباكان بين السكان المحليين والميليشيات تخللها انفجار مخزن للذخيرة

وقال شهود عيان، إنَّ المخزن الذي تعرَّض للانفجار كان تحت سيطرة جماعة مسلحة من مدينة مصراتة، لكن الجماعة كانت قد تركت معسكرها بعد اشتباكها مع سكان.

ووقع الانفجار حين دخل سكان إلى المعسكر لكن لم يتضح بعد السبب الذي أدى إليه، فيما ذكر أحد المقيمين أن َّعددًا من السكان أغلقوا الطريق الساحلي الرئيسي بين مصراتة وطرابلس.

وتقع جرابولي على بعد 50 كيلومترًا إلى الشرق من طرابلس و140 كيلومترًا إلى الغرب من مصراتة.