Message from Rishvana

بسم الله الرحمن الرحيم
“ربنا إفتح بيننا وبين قومنا بالحق و أنت خير الفاتحين ”
صدق الله العظيم
الي الاحرار و الشرفاء و الوطنيين
الي ابناء قبيلتي ورشفانه و أبناء القبائل الليبيه و المدن العريقه .
الي متابعي هذه الغرفه المتواضعه اينما وجدو .

لقد دأبنا و منذ تأسيس هذه الغرفه منذ حوالي خمس سنوات الي نقل واقع المجتمع الليبي عامة و ورشفانه خاصة وحاولنا وضع متابعينا في صورة الاحداث حلوها و مرها وشرحنا وفصلنا و كشفنا العديد من المؤامرات التي تُحاك ضد الوطن وضد قبائلنا و مدننا العريقه وقاومنا بالشرف مع حاملي السلاح بكل ما اوتينا من قوه دفاعاً عن هذا الوطن الذي يتعرض لهجمه قلّ نظيرها .

فدافعنا عن اهلنا في ورشفانه و على مدى سته حروب كانت هي في موقع الدفاع عن النفس .

ودافعنا عن بني وليد في حربها ضد الحاقدين .

ودافعنا عن خوت الجد العجيلات في حروبهم التي فاقت العدد .

و دافعنا عن اخوتنا المزاريع الابطال في حروبهم التي تشهد عليها رملة زلاف .

و دافعنا عن الزنتان القبيله العربيه التي انجرت الي المقصله دون وعي منها ولن نتركها للانكشاريه .

وساندنا ابناء قبائل المنطقه الشرقيه في حربهم ضد الارهاب الذي خدعهم و غدر بهم .

و ساندنا قضية تاورغاء وكنا لهم خير سند .

وكنا مع اخوتنا المشاشيه و الاصابعه و الصيعان و القذاذفه و اهلنا في سرت الرباط الامامي و الجميل .

وخضنا حروباً ضد مليشيات تنتمي لمدن و قبائل بعينها ولم نجرح او نسب اهل تلك المدن او القبائل بسو .

و لكل ماتقدم … لاحظنا و في الاونة الاخيره بأن عدد من متابعي هذه الغرفه وخاصة الاحرار منهم وليس الخونه و العملاء بدأو يجحدون علينا حقنا في الدفاع عن قبيلتي التي تتعرض لهجمه بربريه حاقده لغرض تركيعها بحجة الجريمه المنظمه التي شاهدتم خطواتها وحقائقها التي تخرج عليكم بين الحين و الاخر و التي نحن متأكدين منها و نعرف من ورائها و من يغذيها ليس كرهاً في جنس ابناء ورشفانه و إنما حباً في الموقع الجغرافي الذي لطالما تكالبت عليه قوى الشر و الاخوان .

غرفة عمليات ورشفانه

Allah protect our brothers and sisters of Rishvana