المحكمة العليا تقضي بالإفراج عن قيادات من النظام السابق

طرابلس – عبدالباسط بن هامل

أصدرت دائرة النقض الجنائي بالمحكمة العليا في العاصمة الليبية طرابلس، اليوم الأربعاء، قرارا بوقف تنفيذ احكام سجن طويلة فى حق قيادات النظام الليبي السابق، من بينهم “محمد بلقاسم الزوي، واحمد الشريف، وعبد الحفيظ الزليتني” بشكل فوري.

وجاء القرار الصادر ظهر الأربعاء عن دائرة النقض الجنائي بالمحكمة العليا، وهو ما يعني الافراج عن المعنيين بشكل مباشر، فيما أكدت مصادر داخل مكتب النائب العام في طرابلس، البدء في إجراءات الافراج المذكورين فى القرار.

الجدير بالذكر ان كلا من “محمد بلقاسم الزوي” شغل منصب امين لمؤتمر الشعب العام، ووزيرا للعدل، وشغل “احمد الشريف” رئيس جمعية الدعوة الاسلامية و “عبد الحفيظ الزليتني” محافظا للبنك، ووزير مالية فى عهد نظام الزعيم الليبي الراحل، معمر القذافي.

وجاء القرار بعد طعون من المتهمين في احكام القضية 630/2012 المعروفة بمحاكمة رموز النظام السابق، وجاء في القرار رفض طعون لمتهمين اخرين.