الشيخ أنطاط يوضح موقف قبائل ورفلة من تنظيم داعش

نفى عضو المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة وأحد مشايخ بني وليد، عبد الله أنطاط، ما أشاعه تنظيم «داعش» من أنباء مبايعة قبائل ورفلة له.

وقال أنطاط لـ«بوابة الوسط» اليوم الإثنين إن قبائل ورفلة لم تبايع تنظيم «داعش» وليس لديها أي تعاهدات أو مبايعات إلا مع الوطن.

وأوضح أنطاط أن ما نشره إعلام التنظيم لأشخاص من قبيلة ورفلة في مناطق سيطر عليها مطلع شهر مايو الجاري غرب سرت كانت تحت تهديد السلاح والإرهاب الذي يمارسه.

وأضاف أن «قبائل ورفلة في ليبيا كلها بياناتها تصدر عن المجلس الأعلى لقبائل ورفلة، وعدا ذلك كل ما ينشر لا يمثل إلا صاحبه»، مشيرًا إلى أن الحراك الإرهابي في ليبيا ليس وليد اليوم، بل ولد مع أحداث فبراير قبل خمسة أعوام، مشيرًا إلى من كان يقدم له الدعم حتى أصبح شوكة في حلق الليبيين والوطن.

يذكر أن تنظيم «داعش» نشر صورًا عبر حسابات تابعة له بموقعي التواصل الاجتماعي «فيسبوك وتويتر»، قال إنها مبايعة من مشايخ قبائل ورفلة في منطقتي زمزم وأبونجيم.