انشقاقات بين عناصر داعش سرت وهروب بعضهم من المدينة

ايوان ليبيا – أخبار ليبيا24 :

انشقاقات وسط عناصر داعش بسرت ، أكدت أن التنظيم بات يواجه خطر فقدان العديد من عناصره بسبب اختلاف في وجهات النظر أو بسبب إحساس بعض عناصر التنظيم باقتراب المواجهة بينه وبين الجيش الليبي او تلك القوة التي يعدها المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق .

ولكن الخطر الذي يواجهه داعش بسرت أيضا ليس الانشقاقات فقط وإنما هروب بعض عناصره الذين كانوا بمثابة قيادات بالتنظيم أو قريبين منه ويعرفون كل تحركاته ، بعض من هؤلاء العناصر نجحوا بالفعل في الهروب أما البعض الأخر قبض عليه التنظيم ، حيث تؤكد المصادر أن ما سميت المحكمة الإسلامية للتنظيم ستقوم بإعدام رئيس اللجنة الأمنية سابقاً ” امحمد الجواني الهمالي ” وهو من أحد عناصر داعش بسرت بتهمة محاولته الفرار من المدينة .

وتؤكد مصادر أن الانشقاقات بين عناصر التنظيم تنقسم إلى انشقاقات بين جنسيات ليبية وغير ليبية وإلى تنظيمات يضمها تنظيم داعش ومنها تنظيم أنصار الشريعة الذي يضم في أغلبه جنسيات ليبية وبين التنظيم الرئيسي .

وتقول المصادر إن مجموعة من القيادات الليبية بتنظيم داعش والتي كانت في أنصار الشريعة حاولت الهرب من سرت بعد خلاف مع قيادات داعش الأجنبية في المدينة .

ويبدو أن التنظيم بات في موقف حرج مما دعاه إلى اتخاذ ما يسمى بخطوة المصالحة بين عناصره ، تلك الخطوة التي دعا فيها التنظيم جميع عناصره المتخاصمين ليجتمعوا على إعدام فردين من أفراد التنظيم بساحة المدينة، كانوا قد حاولوا الفرار من المدينة .

من جهة أخرى تظل تلك الخطوة التي قام بها التنظيم مهاجما منطقة بوقرين القريبة من مصراتة هي الأخرى قد تكبده خسارة في الأرواح ، حيث أكدت مصادر مقتل ” يوسف رحيل ” و هو من سكان بنغازي والمعروف بأبي الوليد وكان منظم لتنظيم داعش بسرت و هو مسئول بالمحكمة الشرعية ويقوم بقراءة بيانات القتل والقطع .

وتؤكد المصادر وصول حوالي 50 جثة تعود لعناصر داعش في سرت لمستشفى ابن سينا التعليمي في المدينة وسط تكتم التنظيم و حراسات مشددة في مداخل و مخارج المستشفى و حولها.