Libyan National Assembly National Action Initiative

 رؤية التجمع الوطني الليبي تجاه مبادرة توحيد العمل الوطني

* الثوابت والأولويّات التي يجب أن تتصدّر أدبيّات العمل الوطني الموحد:

– وحدة ليبيا، وسيادتها، واستقلالها.
– حرية مواطنيها وحقّهم الشرعي في ثرواتها ومواردها،
– مناوئة النفوذ الأجنبي،
– محاربة الإرهاب..
– المصالحة الوطنية وعودة المهجرين والنازحين وجبر الضرر.
– اطلاق سراح جميع السجناء المعتقلين على خلفية احداث فبراير.

* منطلقات أخرى :

• في الوقت الحالي، العالم مصطفّ خلف حكومة ليون/ كوبلر، ومؤيد للحوار ليس من منطلق إيمان بفاعليته أو بنجاحه، إنّما من منطلق أنه أقصى الممكن، ومن منطلق عجز وقلّة حيلة إزاء ملفّ معقّد، وصداع يريد الجميع الخلاص منه.

• لا بدّ من الاقتصار في كل الجهود الوطنية على توحيد الهدف، وهو انقاذ البلد وحمايته، وإقامة المشروع الوطني الجامع تحت راية ليبيا الموحّدة.

• على المكونات النضالية الليبية كافّة أن تقرأ الوضع الداخلي قراءة سليمة وتنظر في ما يمكن أن يوحّد الليبيين أكثر من غيره؟؟

هل يمكن أن يتّحدوا خلف شخص؟

أو خلف راية؟

أو خلف فكرة؟

أو خلف هدف؟

وفي ذلك نعتقد أن الشعب الليبي اليوم قد تجاوز كلّ هذه العناصر لأنها بكل بساطة لم تعُدْ جامعة، وأصبح بعضها عوامل فرقة وتشتتّ. الشعب الليبي قد صار أكثر براجماتية وينظر بالتحديد نحو توفير احتياجاته الأساسية: الأمن والأمان والتدفقات المالية من مرتبات وغيرها والغذاء والدواء والصحة والتعليم ولم شمل عائلاته… هذه هي العناصر التي يبحث عنها الآن، لأنه يفتقدها.

• الأمن والأمان هي العقدة الرئيسيّة في ليبيا، والعالم يعتقد أن المكونات السياسية المتحاورة ملتزمة بحكم مشاركتها في مسار الحوار بالسعي إلى تحقيق الأمن والأمان. وما دام الأمر كذلك، فإنه يرى أن من يضرب الأمن والأمان هم الإرهابيّون. لذلك، فإن الأولوية في نظر المجتمع الدولي هي تحقيق الوفاق السياسي لمحاربة الإرهاب. وهذا ما يجب على القوى الوطنية في هذه المرحلة أن لايغيب عن برنامجها التكتيكي اوالاستراتيجي.

التجمع الوطني الليبي

LPNM and LNA Hold Consultative Meetings in Cairo