الذين لازالوا يرفعون راية فبراير

د رمضان البحباح

الذين لازالوا يرفعون راية فبراير .. بذريعة أنها راية (الاستقلال) .. يتحملون كافة المصائب الناجمة عن جريمة فبراير في حق الشعب الليبي .. والذين يرفعون الراية الخضراء .. هم الصادقون الذين يؤمنون بالقيم والمباديء الوطنية .. فالترفع راية العزة والمجد .. ولتسقط راية الخنوع والعار الى الابد .

عقوبات واشنطن على عقيلة صالح .. لا لأنه يشكل تهديد لأمنها القومي والاستراتيجي .. ولكن هي عبارة عن إذكاء لنار الفتن بين عملائها .. وتحريضهم على تفتيت ماتبقى من الوطن .. وزيادة الصراع المدمر على السلطة بين الفبرايريين .. كل ذلك لايهم الشعب الليبي فالتذهب الكلاب الى جيفتها .. الذي يهم الشعب الليبي أن يعيش فوق أرضه حرا عزيزا أبيا .

الطائرة الايطالية الي هبطت في مدينة مصراتة .. بذريعة نقل المصابين .. هل جرى ترتيب هبوطها مع البرلمان وحكومته .. أم تم ذلك بترتيب مباشر مع مصراتة وحكومتها ؟ .. وفي هذه الحالة هل يعتبر دخولها مخالف للقانون الدولي .. بحكم أن ذلك شكل خرقا لسيادة الدولة ؟ .. التعليق سيكون بكل تأكيد من البرلمان وحكومته .. إذا كان يتابع في الامر عن كتب .. أما إذا لم يكن هناك أي تعليق .. فاعلموا أن البرلمان وحكومته عبارة عن شكل بدون مضمون .