Civilians Continue to Flee Sirte as Da’esh Hunt Down and Execute Activists, Judges, Lawyers, Military, Police

طالب قادة قوات تنظيم «داعش» المتمركزة شرق سرت من سكان قرية سلطان وبلدة هراوة وبوابة الـ«40» إخلاء مساكنهم خلال 24 ساعة اعتباراً من اليوم الثلاثاء، كما اعتقل التنظيم 6 شباب من بلدة هراوة والوادي الأحمر.

وقال مصدر محلي لـ«بوابة الوسط» ليل الثلاثاء «إن قيادات من تنظيم داعش طلبوا من سكان مناطق الاربعين وسلطان وهرواة اليوم بشكل عاجل إخلاء مساكنهم فى 24ساعة».

كما أكدت المصادر ذاتها أن عناصر تنظيم «داعش» داهمت الثلاثاء «عدد من المساكن ببلدة اهراوة والوداى الاحمر والقت القبض على 6 من الشباب لايعرف مصيرهم حتى الآن»، مشيراً إلى أن منطقة سرت تشهد حركة نزوح لاكثر من 70% من سكانها وسط ظروف صعبة جداً تواجهها العائلات النازحة.

وداهمت عناصر تنظيم «داعش» فجرالثلاثاء عددًا كبيرًا من المنازل في الأحياء الزراعية ببلدة القداحية جنوب سرت، والوشكة والثلاثين غرب سرت، واعتقلت 11 شابًا.

وأكدت مصادر محلية لـ«بوابة الوسط» أن التنظيم يبحث عن مطلوبين يعملون في الجيش والشرطة، سواء كانوا موالين لـ«فجر ليبيا» أو «الكرامة»، بالإضافة إلى رجال القضاء والنيابة والنشطاء.

وأوضحت المصادر أن تنظيم «داعش» قبض على أكثر من 11 شابًا بينهم عسكري واثنان من الشرطة في الوشكة والقداحية، وآخرين بمنطقة الثلاثين غرب سرت، واقتادوهم إلى مكان مجهول، وأكدت المصادر أن المداهمات قامت بها عناصر من تونس وتشاد والصومال واليمن بالإضافة إلى ليبيين.
Home

داعش يصلب أربعة أشخاص وسط بلدة أبوقرين

قام تنظيم داعش الإرهابي، أمس الثلاثاء، بصلب أربعة أشخاص وسط بلدة أبوقرين التي سيطر عليها الخميس الماضي عقب مواجهات مسلحة مع كتائب من مدينة لمصراتة.

وقال أحد النازحين من أبوقرين إن تنظيم داعش صلب جثث أربعة أشخاص لم تعرف هوياتهم، ولكن يعتقد أنه تم أسرهم خلال معركته الأخيرة للسيطرة على أبوقرين.

وكانت غرفة عمليات المنطقة الوسطى التابعة لمدينة مصراتة قد أعلنت عقب انسحاب الكتائب التابعة لها من أبوقرين الجمعة الماضي، أنها فقدت الاتصال بأربعة من عناصرها، ثم أعلنت في وقت لاحق العثور على جثة أحدهم وبقي مصير الثلاثة الآخرين مجهولا.

كما نشر تنظيم داعش في مواقعه على صورة لشاب من مدينة ودان بالجفرة يدعى حسين عبدالله امبية وقال إنه تم أسره على الطريق الرابط بين أبونجيم والجفرة .

وشن التنظيم حملة مداهمات للمنازل في أبوقرين بحثا عن العسكريين ورجال الشرطة والأمن وقبض على عدد منهم بما فيهم المتقاعدين وكبار السن، وأقدم السبت الماضي على قتل شخصين من أهالي البلدة أحدهما رجل أمن متقاعد وقام بصلبهما أمام مركز الشرطة.

يذكر أن تنظيم داعش قطع الاتصالات عن مناطق أبوقرين وزمزم والقداحية بعد سيطرته عليها الجمعة الماضي، ونزحت أعداد كبيرة من سكان هذه المناطق إلى المدن القريبة مثل بني وليد وترهونة ومصراتة وزليتن عبر الطرق الصحراوية