Misrata to Bin Jawad: Da’esh Cut Communications, Rob Commercial Bank

داعش يقطع الاتصالات عن المنطقة من أبوقرين حتى بن جواد
Cover Tower (file: the Internet) (photo:)

سرت

انقطعت الاتصالات الهاتفية والانترنت عن منطقة أبوقرين شرق مصراتة، منذ أمس الأحد، بسبب الأحداث التي شهدتها المنطقة بعد سيطرة تنظيم “داعش” عليها الخميس الماضي.

وبانقطاع الاتصال عن ابوقرين باتت المنطقة الممتدة على الساحل من أبوقرين غربا حتى مشارف السدرة شرقا والتي تصل إلى 300 كيلومتر تقريبا خارج نطاق تغطية شركات الاتصالات الهاتفية في ليبيا.

ويرجح أن يكون تنظيم داعش قد قطع الاتصالات عن منطقة أبوقرين وهو الأسلوب الذي يستخدمه التنظيم عقب سيطرته على مناطق جديدة لعزلها عن العالم.

وكان تنظيم داعش سيطر بالكامل على منطقة أبوقرين وقبلها الوشكة وزمزم والقداحية وأبونجيم والبويرات بعد أن ألحق الهزيمة بكتائب مصراتة التي كانت متمركزة بهذه المناطق وأجبرها على التراجع أكثر من 60 كيلومتر غربا.

داعش يقتحم المصرف التجاري شرق مصراتة
المصرف التجاري الوطني فرع  أبوقرين (الإنترنت) (photo: )

اقتحمت عناصر تنظيم «داعش» مبنى فرع المصرف التجاري الوطني ببلدة أبوقرين، شرق مدينة مصراتة.

وقال مصدر محلي من داخل بلدة أبوقرين لـ«بوابة الوسط» الاثنين: «إن عناصر ما يعرف بتنظيم داعش اقتحمت مبنى المصرف التجاري الوطني فرع أبوقرين وقاموا بتهشيم وتكسير خزائن المصرف».

وقال المصدر ذاته إن عناصر داعش قامت بالعبث بالمستندات فيه، مشيرًا إلى أن ما هو موجود بخزينة المصرف لا يتجاوز تقريبًا «20 ألف دينار».

أعدم تنظيم «داعش»، الأحد، أحد ضباط الشرطة، يدعى مفتاح سعد العبدلي، من سكان بلدة أبوقرين شرق مدينة مصراتة.

وقال مصدر محلي ببلدة أبوقرين: «العبدلي قبض عليه عناصر التنظيم من منزله وتم إعدامه بمنصة أقامها (داعش) للإعدام والصلب في أبوقرين اليوم رميًا بالرصاص».

وأعدم تنظيم «داعش»، ظهر أمس الأحد، أحد الضباط المتقاعدين بالجيش الليبي اسمه العقيد سعد محمد عبدالله الورفلي من سكان بلدة زمزم.

وقال مصدر من أعيان المنطقة في اتصال مع «بوابة الوسط» إن الضابط ألقي القبض عليه السبت من منزله ببلدة زمزم، وأُعدم اليوم ظهرًا رميًا بالرصاص، مشيرًا إلى أن عسكريين آخرين من المرجح إعدامهم في المكان نفسه.

وكان تنظيم «داعش» قد أقام منصة للإعدام والصلب أمام مركز شرطة بلدة أبوقرين التي سيطر عليها التنظيم، الخميس، بحسب ما أكده مصدر بالفرع البلدي أبوقرين، السبت، لـ«بوابة الوسط».

وأوضح المصدر أن التنظيم أقام ما يعرف بـ«ديوان الحسبة» بمنطقة القداحية زمزم فيما تواجدت بعض قياداته، كما أقام نقاط تفتيش داخل البلدة تتولاها عناصر تونسية وصومالية تتبع التنظيم، وباشر في عملية تفتيش واسعة لعدد من المنازل واعتقال مَن يعتبرهم «مطلوبين».

وأكد مصدر بالمجلس البلدي أبوقرين أن تنظيم «داعش» قام بحملة اعتقالات للمواطنين المنتسبين للجهات الأمنية والعسكرية في بلدة أبوقرين شرق مدينة مصراتة، ولم يذكر المصدر لـ«بوابة الوسط» أية أسماء أو أرقام حول أعداد المعتقلين والأركان التي ينتسبون إليها.