How Da’esh Took Control of Eastern Misrata

كيف نفذ «داعش» هجوم أبوقرين شرق مصراتة

نشر المكتب الإعلامي لولاية طرابلس التابعة لتنظيم «داعش» في ليبيا، صورًا لعملية الهجوم التي نفذها عناصره على بوابة عند مفترق البغلة في بلدة أبوقرين شرق مصراتة الخميس الماضي.

وبثت حسابات تابعة لعناصر التنظيم على موقع «تويتر» مجموعة من الصور أظهرت آليات التنظيم، واجتماع مقاتليه قبل تنفيذ العملية، وأخرى لحظة إنزال العلم الليبي من على بوابة أبوقرين، وصورة لأحد عناصر التنظيم وهو يدوس العلم الوطني.

كما أظهرت الصور التي بثتها حسابات التنظيم على شبكة الإنترنت، الهجوم الانتحاري الذي نفذه «خباب التونسي» على بوابة عند مفترق البغلة، وصورة لأحد عناصر «فجر ليبيا» الذي تمكن عناصر التنظيم من أسره خلال المواجهات.

وكان التنظيم قد أعلن، مساء الخميس الماضي، أن عناصره تمكنوا من التقدم بالقرب من مفترق «البغلة»، في عملية أطلق عليها «غزوة الشيخ أبي علي الأنباري» ليتقدم بعدها الانتحاري «خباب التونسي» ويفجر شاحنته المفخخة على نقطة تجمع لمن وصفهم بـ«مرتدي فجر ليبيا».

وأكد التنظيم مقتل كل من كان في التجمع وفتح الطريق لسيطرة عناصره على قرى البغلة وبونجيم وزمزم والوشكة وبويرات الحسون وبوقرين، إضافة إلى غنم عدة آليات وأسلحة وذخائر متنوعة.

عناصر «داعش» خلال الهجوم على بوابة أبوقرين شرق مصراتة (الإنترنت)

عناصر «داعش» خلال الهجوم على بوابة أبوقرين شرق مصراتة (الإنترنت)

عناصر «داعش» خلال الهجوم على بوابة أبوقرين شرق مصراتة (الإنترنت)

عناصر «داعش» خلال الهجوم على بوابة أبوقرين شرق مصراتة (الإنترنت)

عناصر «داعش» خلال الهجوم على بوابة أبوقرين شرق مصراتة (الإنترنت)

عناصر «داعش» خلال الهجوم على بوابة أبوقرين شرق مصراتة (الإنترنت)

عناصر «داعش» خلال الهجوم على بوابة أبوقرين شرق مصراتة (الإنترنت)

عناصر «داعش» خلال الهجوم على بوابة أبوقرين شرق مصراتة (الإنترنت)

عناصر «داعش» خلال الهجوم على بوابة أبوقرين شرق مصراتة (الإنترنت)

عناصر «داعش» خلال الهجوم على بوابة أبوقرين شرق مصراتة (الإنترنت)

عناصر «داعش» خلال الهجوم على بوابة أبوقرين شرق مصراتة (الإنترنت)

عناصر «داعش» خلال الهجوم على بوابة أبوقرين شرق مصراتة (الإنترنت)

داعش يرفع رايته فوق المحكمة الجزئية والنيابة في أبونجيم

استولى عناصر تنظيم «داعش» ليلة السبت – الأحد على مقار المحكمة الجزيئة والنيابة بمنطقة أبونجيم، كما اقتحموا مقراتهما وعبثوا بمحتوياتها واستولوا على المستندات القضائية.

وأفاد مصدر محلي بمنطقة أبونجيم جنوب سرت بأن عناصر التنظيم رفعوا الراية السوداء فوق مباني المحكمة والنيابة وعدد من المدارس والمساجد، بحكم سيطرتهم على منطقة أبونجيم والمناطق المجاورة لها منذ ما يزيد على الثلاثة أيام.

وقال المصدر إن عناصر التنظيم يبحثون عن العسكريين ورجال الشرطة ورجال القضاة والنيابة في مناطق أبونجيم والقداحية والوشكة وأبوقرين.

كما أكد أن التنظيم قبض على ستة أشخاص، بينهم رجال شرطة وجيش وشباب.

ومن جانب آخر أكد مسؤول بالمجلس البلدي بأبوقرين لـ«بوابة الوسط» أن عناصر «داعش» يجوبون شوارع زمزم وأبوقرين ويمرون على المنازل بحثًا عن مطلوبين، وفق قوائم لديهم من كتيبة أبوصبع.

Home