Brigadier General Ali al-Zubaidi Died from Wounds Received from Torture

تنعى الحركة الوطنية الشعبية الليبية إلى أحرار الشعب العربي في ليبيا

البطل العميد علي الزبيدي الذي وافته المنية اليوم الجمعة 2016.05.06 في إحدى مصحات مدينة القاهرة بجمهورية مصر العربية حيث كان يتداوى من آثار التعذيب القاسية التي تعرض لها في سجون ميليشيات فبراير الظالمة.

وقد كان العميد البطل علي الزبيدي من الذين لبوا نداء الوطن والقائد فواجهوا قوات الناتو وعملائهم على الأرض الليبية بشجاعة منقطعة النظير، وكان محبوباً من رفاقه، ومشهوداً له بالوطنية والوفاء لثورة الفاتح ومبادئها الإنسانية، كريماً، ودوداً، ومنتمياً لتراب ليبيا الطاهر الذي سيضمه قريباً.

لقد تحمل العميد علي الزبيدي أشد صنوف العذاب، ووقف برجولة في وجه سجانيه، واسشهاده اليوم هو مجد عظيم له، ولأهله، ورفاقه، ووصمة عار في تاريخ فبراير الأسود، وتاريخ عصاباتها وميليشياتها الإرهابية.

إن الرصيد المعنوي، والإرث النضالي الذي يتركه وراءهم رجال من طينة علي الزبيدي هو الذي يدفعنا إلى الأمام، ويضيء طريقنا بالمجد، ويرفع راياتنا بالوفاء لثورة الفاتح ورجالها، ويفتح أمامنا آفاق النصر المبين.

أما سجانو علي الزبيدي، وسجانو آلاف الأحرار والحرائر في ربوع ليبيا، فنقول لهم إن أعماركم، وراياتكم، وأسلحتكم، وسياطكم عبث في مزبلة التاريخ، لا تساوي قطرة من دم شهيد، ولا آهة في قلب أسير، وسوف نزرع ليبيا غداً بفرح الحرية، والسيادة، والأمن والسلام لكل مدنها وقراها وجبالها ووديانها الطاهرة.

المجد والخلود لعلي الزبيدي، ولرفاقه الأبطال.
والحرية لليبيا، والسيادة لشعبها البطل
” العميد ميلاد حسين الفقهى ”
منسق شعبة الشهداء والمعتقلين والمهجرين
بالحركة الوطنية الشعبية الليبية
06.من شهر الماء ( مايو) 2016 م