Misrata: Third Suicide Bomb Attack by Da’esh Following a Day of Intense Clashes

اشتباكات بين قوات من مصراتة و«داعش» في منطقة المحمية

قالت مصادر أمنية لـ«بوابة الوسط» إن اشتباكات تدور الآن في منطقة المحمية (90 كم شرق مصراتة) بين قوات من مدينة مصراتة، وعناصر من تنظيم «داعش» بعد ساعات من استيلاء الأخيرة على عدد من المناطق شرق مصراتة بينها أبوقرين.

وأضافت المصادر أن طيرانًا من مصراتة قصف مواقع لـ«داعش» في منطقتي أبوقرين وجارف، فيما يبدو أنه محاولة لاستعادة مناطق سيطر عليها مسلحو التنظيم اليوم.

وذكر المصدر أن عائلات من سرت أصبحت عالقة بسبب إغلاق الطريق الرئيسي على خلفية هجوم «داعش» الأخير.

وأكدت مصادر محلية وشهود عيان بمنطقتي أبوقرين وزمزم أن عناصر تنظيم «داعش» رفعت الرايات السوداء فوق المساجد والمقار الحكومية، بمناطق أبوقرين والوشكة وزمزم والقداحية والبويرات، بعد أن احتلها التنظيم بالكامل ظهر اليوم الخميس.

وقالت المصادر في وقت سابق اليوم لـ«بوابة الوسط» إن أكثر من 50 سيارة مسلحة ومقاتلين من التنظيم موجودون حاليًّا بمنطقة أبوقرين، وإن عددًا منهم وصل إلى كوبري السدادة بعد انسحاب قوات مصراتة منها.

داعش يستهدف قوات مصراتة بتفجير انتحارى ثالث قرب كوبرى السدادة

قال مصدر عسكري بمنطقة أبوقرين إن انتحاريًا من تنظيم «داعش» فجّر سيارة منتصف الليلة الماضية الخميس – الجمعة وسط تمركز قوّات تتبع إحدى كتائب مصراتة قرب كوبرى السدادة (55 كيلو متر تقريبًا جنوب غرب مصراتة).

وقال المصدر إن التفجير خلف ثلاثة قتلى من مصراتة، وجرحى لم يعرف عددهم بعد.

وأضاف المصدر إن قوّات تابعة لمصراتة قامت بهجوم مضاد في محاولة لاسترجاع مواقع سيطر عليها التنظيم أمس الخميس وهي أبوقرين وبى والوشكة والقداحية وزمزم، مسنودة بقصف جوّي من قبل مقاتلات حربية انطلقت من مطار مصراتة العسكري، استهدف مواقع لتنظيم «داعش» فى أبوقرين والمحمية مند الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة .

8 قتلى من كتائب مصراتة و17 جريح قرب أبوقرين

أكد مصدر عسكري بمدينة مصراتة مقتل 8 عناصر من كتائب مصراتة وجرح 17 آخرين جراء الاشتباكات مع تنظيم «داعش» بمحور المحمية المحاذية لبوابة أبوقرين شرق مصراتة.

وقال المصدر ذاته لـ«بوابة الوسط» فجر الجمعة «إن الجرحى اصاباتهم متفاوتة منها الخطيرة ومن هم في حالة حرجة وأجريت لهم عمليات جراحية بمصحة الحكمة ومستشفى مصراتة».

ونفذ أحد عناصر تنظيم «داعش»، مساء الخميس، هجومًا انتحاريًا بواسطة سيارة مفخخة في منطقة المحمية شرق مصراتة، وهذه ثاني عملية انتحارية ينفذها «داعش» اليوم.

وأسفر الهجوم الأول للتنظيم الذي وقع ظهر أمس الخميس، واستهدف بوابة أبوقرين شرق مصراته عن سقوط ثلاثة قتلى و38 جريحا وفق ما أكده الناطق باسم المجلس البلدي مصراتة أسامة بادي لـ«بوابة الوسط».

ونشرت حسابات تابعة للتنظيم على موقع «تويتر» صورًا لعملية التي أطلق عليها «غزوة الشيخ أبي علي الأنباري» ولمنفذ الهجوم ويدعى «خباب التونسي» الذي قال إنه «المغير على تجمع لمرتدي فجر ليبيا»، حسب وصفه.

وذكر التنظيم أن عناصره تمكنوا من التقدم بالقرب من مفترق «البغلة» ليتقدم بعدها الانتحاري «خباب التونسي» ويفجر شاحنته المفخخة على نقطة تجمع لمن وصفهم بـ«مرتدي فجر ليبيا».

وأكد التنظيم مقتل كل من كان في التجمع وفتح الطريق لسيطرة عناصره على قرى البغلة وبونجيم وزمزم والوشكة وبويرات الحسون وبوقرين، إضافة إلى غنم عدة آليات وأسلحة وذخائر متنوعة.
Home


Chaotic, Da’esh attack tactic against forces from city of Misrata

نفذ تنظيم “داعش” فرع ليبيا مساء الخميس 5 مايو/أيار، هجوما انتحاريا هو الثاني من نوعه، بواسطة سيارة مفخخة في منطقة المحمية المحاذية لبوابة أبوقرين شرق مصراتة.

وذكرت مصادر إعلامية ليبية أن الهجوم الانتحاري أسفر عن مقتل 8 عناصر من التشكيلات المسلحة التابعة لمدينة مصراتة، وإصابة 17 آخرين.

وأشارت المصادر إلى أن الجرحى إصاباتهم متفاوتة، منها الخطرة ومنها الحرجة، وأجريت لهم عمليات جراحية بمصحة الحكمة ومستشفى مصراتة.