التجمع الوطني الليبي يحيل تقريرا عن أوضاع المهجرين للأمم المتحدة

قام رئيس لجنة حقوق الإنسان بالتجمع الوطني الليبي الأستاذ مرزوق الفاخري صباح اليوم الثلاثاء بالعاصمة تونس بتسليم تقرير يتعلق بحقوق الإنسان الليبي سواء كان من المهجرين خارج ليبيا او المتضررين داخلها.

هذا التقرير جاء على خلفية الاستحقاقات المترتبة على اجتماع سابق بين التجمع الوطني الليبي والامم المتحدة تعهدت فيها بعثة الامم المتحدة لدعم ليبيا عبر مندوبها لحقوق الانسان ببذل كل الجهود الممكنة للتخفيف من معاناة الليبيين المأساوية.

وقد جاء في التقرير لم يكن هناك دور فاعل للامم المتحدة في ليبيا حيث تعددت الجرائم والانتهاكات من خطف وتعذيب وحرق وقتل وقطع للرؤوس وتمثيل بالجثت .

يتعين على الامم المتحدة التي ساهمت بالتدخل الدولي عام 2011 ان تقوم بدور ايجابي لانقاذ ليبيا.

طيلة الخمس سنوات الماضية والشعب الليبي يعاني من ويلات الانتهاك لحقوق الانسان.

المجتمع الدولي تخلى عن ليبيا منذ العام 2011بعد ما وقعت في براثن الفوضى ولم تقدم دول الجوار ابسط المساعدات الانسانية لليبيين المتضررين من هذه الفوضى .

وتطالب مذكرة التجمع الأمم المتحدة بإيجاد حلول فورية وعاجلة للمهجرين خارج الوطن وصيانة حقوقهم وحفظ كرامتهم.