Health Crisis in Sebha: In the Past 15 Days 12 Newborns have Died in Hospital

سبها الطبي يوضح أسباب وفاة 12 طفلاً خلال 15 يومًا

بوابة الوسط:

عقد مركز سبها الطبي، السبت، مؤتمرًا صحفيًّا، أوضح فيه ملابسات الأخبار المتداولة عبر شبكات التواصل الاجتماعي عن وجود بكتيريا وعدوى داخل أقسام المركز.

وأوضح المركز خلال المؤتمر، ملابسات ارتفاع عدد الوفيات بين الأطفال حديثي الولادة، التي وصلت إلى 12 حالة خلال 15 يومًا، مشيرًا إلى أن الرسالة التي تم تداولها على شبكة التواصل الاجتماعي صدرت يوم 6 أبريل الماضي، موجهة من قسم الحواضن إلى إدارة مركز سبها الطبي، تبرز بعض الملاحظات حول ارتفاع عدد الوفيات بين الأطفال حديثي الولادة، بينها وجود نوع من البكتيريا غالبًا تتواجد داخل المستشفيات، وهي «pseudomonus» والنوع الآخر «klebsslal».

وأضاف المشاركون في المؤتمر الصحفي، أن الأسباب التي أدت إلى وفاة الأطفال التي توصل إليها قسم مكافحة العدوى، والأطقم الطبية تمخضت عن عدة نقاط هي:
* النقص الشديد في الأطقم الطبية المؤهلة للعانية بالمواليد، وفقدان السيطرة على المواطنين الزائرين لأقسام المركز.
* تكرار دخول الطواقم الطبية من الأقسام الأخرى إلى قسم الحواضن، وغياب وعي الأطقم الطبية والطبية المساعدة بأهمية التعقيم، خاصة لقسم حديثي الولادة.
* انتشار القوارض والصراصير وبعض الحشرات الأخرى، التي تدخل الميكروبات بسهولة من قسم لآخر.
* دخول اسطوانات الغاز دون تعقيم وانتهاء صلاحية بعض الأجهزة، خصوصًا الحضانات التي يصل عمرها قرابة 25 عامًا.
* عدم تعاون الصيدلية في بعض الأحيان مع قسم حديثي الولادة بعدم مده بمواد التعقيم.

من جانبها، قالت رئيسة مكتب مكافحة العدوى، سعدة سالم، إنه بعد التقرير المقدَّم من قبل قسم مكافحة العدوى، تم أخذ عدة مسحات من مختلف الأقسام بالمركز، وتم التركيز على قسم الحواضن والعناية، التي تعتبر من المراحل الحرجة في المركز، وتوعية الأطقم الطبية بمحاضرات حول عدوى المستشفيات من قبل متخصصين.

وقالت سالم: «تم استجلاب عدد من الحاضنات الجديدة إلى قسم الحواضن، وهي في طريقها للتركيب، وهناك حاضنات أخرى سوف تصل قريبًا إلى قسم الحواضن».

وأضاف الدكتور علاء الصلابي، استشاري مكافحة العدوى في المستشفيات، «لقد بدأت المحاضرات فعلاً منذ الأسبوع الماضي، وستستمر حتى الأسبوع المقبل، وتستهدف عددًا كبيرًا من الأطقم الطبية والطبية المساعدة»، مضيفًا: «نفتقر إلى ثقافة نشر مكافحة العدى في المجتمع، التي تعتبر مهمة في عملية التعقيم، خاصة الأدوات المستخدمة للنظافة».

حضر المؤتمر أسامة الوافي الناطق الرسمي باسم المركز، وسعدة سالم رئيسة مكتب مكافحة العدوى بالمركز، والدكتور راضية الجداوي رئيسة قسم الأطفال حديثي الولادة.