Da’esh Vacate Sirte Headquarters, Moving Prisoners to Unknown Location

داعش سرت يخلي مقراته وينقل السجناء إلى مكان مجهول

أخلى تنظيم «داعش» في سرت السجناء من مقر سجن التنظيم، ونقلهم إلى مكان آخر مجهول؛ وقالت مصادر محلية في سرت اليوم السبت إن عدد السجناء الذين تم نقلهم يبلغ 131 سجينًا، من بينهم عدد من العرب، والباقي ليبيين من المدينة ومناطق أخرى.

وأوضحت المصادر لـ«بوابة الوسط» أن قيادات التنظيم أخلت جميع مقراتها في سرت، أو ما يعرف بـ«ديوان الحسبة، وبيت مال المسلمين، والشرطة الإسلامية»، ونقلت تلك المقار إلى أماكن أخرى بضواحي سرت الغربية والشرقية بالطويلة والظهير.

وأضافت المصادر ذاتها أن حالات تخبط باتت تفرض نفسها على صفوف «داعش» حاليًا، وهو ما حدا بهروب أعداد كبيرة من عناصر التنظيم ذوي الجنسية التونسية والليبية إلى الجنوب الليبى عبر زمزم وبني وليد.

وقالت المصادر إن قيادات «داعش» بزعامة وليد البوعيشي اجتمعوا مع أعيان سرت وطلبوا منهم الوقوف مع «داعش» مقابل إطلاق السجناء الموجودين بسجن التنظيم، وهددوا من لا يستجب إلى ذلك بالذبح، فضلاً عن تلويح التنظيم الإرهابي بقطع الاتصالات الهاتفية عن مرادة وزلة جنوب سرت.

سرت تغرق في الظلام وتعاني انقطاع شبكات الاتصال الهاتفية

خيمت على مدينة سرت أجواء قاتمة، تمثلت في انقطاع التيار الكهربائي وخطوط الاتصال الهاتفية، وقال مصدر بشركة هاتف ليبيا فرع الوسطى مصراتة، إنه تم قطع الاتصالات الهاتفية بالكامل عن مدن مرادة وزلة جنوب سرت لدواعى أمنية، وأخرى لغرض الصيانة.

وفي حديث مع «بوابة الوسط» اليوم السبت، أضاف المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه: «إن الاتصالات الهاتفية التي انقطعت عن المنطقة، تجسدت في شبكات المدار، ولبييانا، والهاتف الأرضي، والإنترنت»، كما انقطعت اتصالات شبكتي المدار عن مدينة زليتن اليوم السبت منذ ساعات صباح اليوم الأولى.

على صعيد ذي صلة، أكد مصدر بجهاز استثمار مياة النهر الصناعى بسرت لـ«بوابة الوسط» أن تدفق المياه في شبكات مياه الشرب بات شحيحًا في معظم الأحياء السكنية والمزراع غرب وشرق سرت، وأن ضخ المياة بالمنطقة الوسطى سيتوقف بالكامل خلال الساعات القادمة.

من جهتة قال مصدر فني بمنظومة الحسناونة بجهاز النهر الصناعي: «إن السبب يرجع إلى تسرب فى وصلة الخروج بخزان الشويرف، الذى يمد سرت والمنطقة الوسطى مصراتة وأبوقرين بمياة الشرب». واشار المصدر إلى اضطرار الكوادر الفنية في الجهاز إلى إجراء أعمال صيانة عاجلة لتفادى مشاكل انقطاع مياة الشرب، موضحًا أن عملية الصيانة ستسغرق قرابة شهر، وستنفذها شركات محلية ليبية.

وكانت الشركة العامة للمياة فرع مصراتة قد أعلنت انقطاع مياه الشرب منذ يومين، خاصة أن «داعش» بات يسيطر على أجهزة النهر وخزان المياة الكبير بالكامل، مما أدى إلى انقطاع مياة الشرب عن أجزاء كبيرة من الأحياء السكنية والمزراع بمنطقة سرت.

Home