Supreme Council of Tribes and Cities Respond to Statement Issued by the “Presidential Council”

بيان المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية بشأن البيان الذي أصدره المجلس الرئاسي وطلب التدخل الأجنبي

طبرق-بوابة إفريقيا الإخبارية

إستنكر المجلس الأعلى للقبائل ماجاء في بيان سبق للمجلس الرئاسي وأن نشره اتهم خلاله أنصار النظام السابق بالسعي للسيطرة على المنشات النفطية الليبية. وقال المجلس في بيان أصدره اليوم تحصلت بوابة إفريقيا على نسخة منه إن ماجاء في بيان المجلس الرئاسي يدل على أن هذه الحكومة لم تأتي للتوافق وجمع الليبيين وإنما هي حكومة للوصاية أتت لتقسيم الوطن ونهب ثرواته وزيادة معاناة المواطن.

ووصف المجلس هذه التصريحات بغير المسؤولة والعنصرية وستزج أنصار النظام السابق وشباب القبائل للدخول في حرب هم ليسوا طرفا فيها.وجدد المجلس دعمه لقوات الجيش الليبي في حربها ضد الارهاب وتطهير ليبيا من الفئة الضالة داعيا جميع أبناء القبائل للإلتحاق بوحداتهم العسكرية للقيام بواجبهم تجاه وطنهم.

وشدد المجلس على استعداده وجاهزيته لرفع المعاناة عن المعتقلين بالسجون وعودة النازحين والمهجرين والقضاء على الميليشيات الإجرامية.واستنكر المجلس التصريحات الأخيرة لوزيرة الدفاع الايطالية واصفا اياه بالتدخل السافر في الشأن الليبي الأمر الذي لا تسمح به القبائل تحت أي ظرف.

وكانت وزيرة الدفاع الإيطالية روبرتا بينوتي تحدثت لوسائل اعلام إيطالية ان أي عمل عسكري يقوم به حفتر ستتم ادانته من قبل إيطاليا والمجتمع الدولي، وان الناتو سينشر قوات تابعة له قبالة السواحل ليبيا، بعد يوم 7 يوليو المقبل وهو الموعد المخصص لقمة الحلف الأطلسي في وارسو.

يشار إلى أن المجلس الرئاسي أصدر أول أمس بيانا عاجلا قال من خلاله انه تلقى تقارير عن نية تنظيم “داعش” شن هجوم على الحقول النفطية بالتزامن مع تقارير أخرى تشير إلى نية قوة مسلحة موالية للنظام السابق وحركة العدل والمساواة السودانية بالهجوم على ذات المواقع بغرض ابتزاز حكومة الوفاق وتعطيلها ويهيب بحرس المنشآت النفطية بالقيام بواجبه في حمايتها.