The Grandchildren of Fascists Return to Tripoli

د رمضان البحباح

أحفاد الفاشيين عادوا إلى طرابلس بعدما أخرجوا منها في 7 أكتوبر 1970 .. بفضل القيادة التاريخية لثورة الفاتح من سبتمبر .. وأصبحوا يقررون في مصيرها وقد هددوا الجيش الليبي عن أي تقدم لتحرير سرت من الارهاب ..
إيطاليا والارهاب في ليبيا وجهان لعملة واحدة .. والعملاء هم الاداة لهذا التدخل .

السفارة الامريكية تقرر مصير ثروة الليبيين ..هذه هي أهداف ثورتكم ياعملاء قد بدأت تتحقق .. أيها الليبيون أعلنوا حرب التحرير الشعبية .. لأن ليبيا قد أحتلت ومصيرها بيد الغرب الاستعماري .. ولا يغرنكم مظاهر الزيف والتضليل بأن ليبيا أصبحت دولة ديمقراطية .

قبل التفكير في بيع النفط وممارسة أي عمل سياسي داخليا وخارجيا .. كل ذلك يزيد من تفاقم الاوضاع على كافة الصعد .. مادامت ليبيا محتلة وتحت سطوة الاجنبي .. لابد من تحرير ليبيا من العملاء وأسيادهم أولا.. حينها يعاد كل شيء الى وضعه الطبيعي .. وترجع الحقوق الى أصحابها الحقيقيين .

عندما تحتل الاوطان تستعبد شعوبها .. ومادامت ليبيا قد احتلت معنى ذلك أن الشعب الليبي فاقد لسيادته .. لايجوز لليبيين الحديث عن السيادة إلا بعد إعلان التحرير .

الهروب وغرس الرؤوس في التراب .. هذه صفة من صفات النعام .. وجود أي ليبي خارج الوطن هو موصوف بهذه الصفة .. إلا إذا رجع للوطن وامتشق السلاح لتحريره .

على كل الاحرار السياسيين والعسكريين والاعلاميين في ديار الهجرة .. الاعلان عن يوم العودة للوطن في أسرع وقت ممكن .. فالعزة والكرامة والشرف في العودة .. والخزي والعار والمهانة في البقاء خارج الوطن .