LPNM Warns Not to Confuse”National Dialog” with “National Reconciliation”

The Movement Reiterates that it is Not Interested in Anything Masked as “National Reconciliation” that is Not Preceded by the Release of All Political Prisoners

تؤمن الحركة بالحوار مع الجميع وفق الثوابت التي حددتها في رؤيتها للحل ، بما فيهم التنظيمات.

مايسمى لقاءات المصالحة الوطنية في الدوحة ، وأوكد اننا غير معنيين بها ولا نتائجها ، ونامل من جميع الاخوة رفض تلك المبادرات المشبوهة والتي ربما يقصد منها التشويش على المصالحة الوطنية الحقيقية ، وفي ذات السياق تنبه الحركة الي توخي الدقة عند التعامل مع اية مسارات خادعة للحوار الوطني .

واجدد التذكير بأن الحركة ليست معنية باية مصالحة وطنية لا يسبقها افراج عن السجناء ، ولا تستند الي الثوابت الوطنية ، او تلك التي تجري في دول تتحمل المسؤلية التاريخية والسياسية والقانونية على ما وصلت اليه ليبيا.

الحركة الوطنية الشعبية الليبية

LPNM Rejects Foreign Interference and National Dialog that Does Not Include the Release of All Political Prisoners