Resistance Blocking Oil Theft is Costing Occupation Governments Over $100,000 Million Dollars a Day!

The enemy…are in fear of a resistance movement they can neither see nor predict.

We now choose when, where, and how to strike. And as our ancestors ignited the first flame of civilization, we will now redefine the word “conquest.”

Know that by helping the Libyan people you are helping yourselves, for tomorrow may bring the same destruction to you. This conflict is not a localized war.

Neither can the world remain hostage to their control of the UN to cover their crimes and theft.

We will trap them here in Libya to drain their resources, manpower and their will to fight.

We will make them spend as much as they have stolen, if not more.

We will disrupt, then halt the flow of our pillaged oil, thus rendering their strategies obsolete.

Mu'tasim

Mu’tasim-Billah al-Gaddafi


خسائر ليبيا بسبب الاضطرابات في الحقول والموانيء النفطية مائة مليون دولار يوميا

قال رئيس المؤسسة الوطنية الليبية للنفط، نوري بالروين، إن خسائر ليبيا من الاضطرابات، في الحقول والموانئ النفطية، يقدر بنحو 100 مليون دولار يوميا، مضيفا أن إجمالي الخسائر منذ بداية العام الجاري بلغ 4,5 مليار دولار.

وأبدى بالروين رغبة بلاده بتطوير قطاعها النفطي، بمشاركة الشركات الأمريكية المختلفة، التي تمتلك خـبرات واسعة في مجالي النفط والغاز.

على صعيد متصل، كشفت المؤسسة الوطنية للنفط الليبية، عن تقليص حالة القوة القاهرة التي أعلنتها في وقت لاحق من الأسبوع، وذلك برفع مرفأ مرسى بريقة من قائمة المرافئ المغلقة.

في حين أكد نائب وزير النفط الليبي عمر الشكماك الخميس 22 أغسطس/ آب، إن مرفأ السدرة، وهو أكبر مرفأ لتصدير النفط في ليبيا، ومرفأ الزويتينة لا يزالان مغلقين.

إليوت: الشركات الأجنبية تفكر بمغادرة ليبيا في ظل الأوضاع الحالية التي نشهدها

وقال ستيوارت إليوت الخبير في شركة “بلاتس” للطاقة إن قطاع النفط الليبي كان قد بلغ أوجه في عام 2010، وعادت إلى ليبيا شركات نفطية عالمية مثل “ماراتون” و”كونوكو فيليبس” التي غادرتها بسبب العقوبات التي فرضت في بداية عام 2000.

وأضاف أنه في منتصف العام الماضي انتعش قطاع النفط في ليبيا بعد الحرب التي شهدتها في 2011، وكان من المتوقع أن تستعيد ليبيا قوتها الاقتصادية وإنه من المؤسف أن يتدهور وضع قطاع النفط في ليبيا، ولاسيما أن الشركات الأجنبية باتت في ظل الأوضاع الحالية تفكر بمغادرتها.

ستيوارت إليوت الخبير في شركة “بلاتس”